حكاية

 

أثناء الثورة العارمة التي أطاحت برؤوس الفساد في البلد، وبعد كل الدماء التي

عدد المشاهدات   12755
تاريخ النشر       14/03/2016 08:51 PM


أريقت، ظلت الشعارات معلقة في الشوارع والساحات، وبقي الظلم ينشر سواده على البلاد، ولم يتغير من أحوال البلاد شيء يذكر باستثناء الثوار الذين انقلبوا إلى رموز كبيرة من رموز الظلم والفساد.
أحمد الجنديل

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com