المرأة

 

إيّاكِ أن ترتكبي هذا الخطأ أمام زوجكِ

عدد المشاهدات   3040
تاريخ النشر       23/05/2016 05:46 PM


إنّ بعض الزوجات يتصرّفن عن طيبة قلب وأحياناً عن سذاجة من دون أن يُدركن عواقب الأمور، فمثلاً قد تقوم المرأة ببعض التصرفات دون قصد أو تعمّد التي تدفع الزوج للخيانة ومن بين تلك التصرّفات حينما تمتدح الزوجة الصفات الحميدة لدى صديقتها وتجعلها مقرّبة من حياتهما الزوجية بشكل مبالغ فيه، وفي هذا الإطار يجب تسليط الضوء على النقاط التالية:
ذكرها في كل مناسبة:
قد تذكر الزوجة صديقتها في كل المناسبات أو حتى بلا مناسبة وذلك أمام زوجها أو قد تحضر معهما دائماً في مناسباتهما الخاصة والعائلية، وهذا أمر خاطئ جداً لأنّه يحرم الشريكين من الشعور بالخصوصية، كذلك إن كان الرجل مزواجاً أي متعدد الزيجات ولديه نقاط ضعف معينة تجعله يستسهل الخيانة فمن الممكن أن يُعجب بصديقة زوجته ويعتاد عليها كلما رآها في منزل الزوجية، وهنا يجب أن تكون المرأة أكثر وعياً في وضع حدود لعلاقتها مع صديقتها ومن الأفضل خروجها معها في نزهة وحدهما وعدم استقبالها في المنزل بشكل متكرّر ودائم خلال وجود الزوج في البيت.
الأذن تعشق قبل العين:
إن كانت صديقتك لا تزوركما وأنتِ تكثرين الحديث عنها فيتراود اسمها ومفاتنها وحسناتها على مسمع من زوجك فقد يؤدّي ذلك إلى إعجاب الزوج بصديقتك لأنّ الأذن تعشق قبل العين أحياناً، فتنبّهي من هذا التصرّف وكوني أكثر حذراً.
السؤال عنها:
إذا لاحظتِ أنّ الشريك بات يسأل عن صديقتك وأخبارها بشكل يومي ومبالغ فيه فهذا يدل على أنّه معجب بها وهنا عليكِ التمييز بين حالتين، فقد يكون زوجك رجلاً مهذباً وحريصاً على التعامل مع الجنس اللطيف بلباقة كما أنّه يحرص على الاهتمام بكل الأشخاص المقربين منك بسبب حبّه لكِ، وهنا يكون اهتمامه بصديقتكِ لهذا السبب المذكور، أو يكون سؤاله عنها بطريقة مبالغ فيها وهنا اعتمدي على حسّك الأنثوي دون الشك لكي تتأكدي من نيّته الحقيقية لذلك.
المقارنة:
قد يبدأ الشريك بمقارنة ما بينك وبين صديقتك فيلومك ويعاتبك وعندما تتشاجران يقارنك بصديقتك كأن يقول لكِ «كوني كصديقتكِ في كذا أوكذا…» وهنا يظهر إعجابه بها. حسب موقع «نواعم»..
الغيرة:
من الممكن أيضاً أن تكون ردة فعل الشريك مختلفة عن كل النقاط السابقة، فإن ذكرت باستمرار محاسن صديقتك فقد يغار منها زوجكِ لأنّه يشعر بأنك ملكه وحده ولا أحد مثالياً بنظرك سواه.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com