منبر المشرق

 

قراصنة .. ولكن باسم الشعب

عدد المشاهدات   1311
تاريخ النشر       07/01/2017 03:11 PM


تراهم في كل واد يهيمون، ليس للشعراء هذه المرة الخطاب كما يظن البعض ولكن لأولئك  الذين يسعون لمحسوبيهم ومنسوبيهم والذين ينتزعون حقوق الآخرين بغير حق ضاربين عرض الحائط القوانين والسياقات القانونية والنظم الدستورية التي تسن على أيديهم مستغلين مناصبهم السيادية ودعم احزابهم وكتلهم الطائفية لهم من اجل تحقيق مصالح فئوية ضيقة لتتجاوز المحاصصة الحكومية لتعبر الى الوظائف الشاغرة لتشمل فئة معينة دون الأخرى وحسب انتماء المسؤول وميوله المذهبي او العقائدي ليكون المتضرر وكالعادة المواطن المسكين المغلوب على امره الذي يفتقد اي دعم سوى الله اوربما البحث عن الحظوظ او المصادفات للتعيين وتحقيق احلامهم الوظيفية وما فعله البعض من (ممثلي الشعب) ممن حملوا قوائم أسماء أقاربهم وممن يعنيهم ووضعوها على طاولة الوزير لغرض التعيين (وباسم الشعب) في  وزارة التربية. نسأل ألم تنبئهم ضمائرهم عن البقية الباقية الذين يستحقون هذه الدرجات الوظيفية وربما كانوا الأفضل من الذين يعينهم النائب وحمل أسماءهم؟ فاين نظام المفاضلة وأين نظام المؤهلات والكفاءات ومبدأ الاستحقاق للأكفأ والأفضل؟ وهكذا يشارك بعض النواب في أفضل واسرع عملية تهديم وتأخير تقدم  البلد في دفع الأفراد المؤهلين والمستحقين الى الخلف وتقديم الآخرين في عملية تحطيم وتدمير الكفاءات العلمية المؤهلة وسحق معنوياتهم العلمية وجهودهم التي بذلت فأي بلد سيبنى وأي مستقبل يرتجى من كوادر غير مؤهلة اعتمدت في تعيينها على المحسوبية  (الواسطة)؟ لقد نسي البعض من النواب ان ما يقومون به ليس من الإنصاف بل الظلم بعينه مخالفا للقانون وما اقسموا عليه وتعهدوا بوقوفهم على مسافة واحدة من فئات الشعب وترك القانون والدستور بأخذ مجراه.لقد ترك بعض السادة النواب الحمل الثقيل على كاهل المواطن وعدم تخفيفه وما يعانيه من مفاصل الحياة العامة والخدمات السيئة التي يعيشها ليتوجهوا الى مهام ضيقة لا تعم  بالخير على الجميع فهل فكر البعض من النواب ملاحقة حلقات الفساد والعشوائية والفوضى التي تصيب البلاد ومؤسساتها؟ والهم الأكبر في اولئك الذين يلتحفون الارض فراشا في العراء من المهجرين والحياة القاسية التي يعانونها بين قساوة البرد وتشتت العوائل هل فكر البعض من السادة النواب  بزيارتهم والتعايش معهم  ولو لساعات؟ واين هم  من الجرحى والراقدين من المصابين في ساحات الوغى وهل تفقدوا عوائل الشهداء وزاروا جبهات القتال وتعايشوا مع المقاتلين؟ فليدع نائبنا الهمام الدرجات الوظيفة لمستحقيها وفق القوانين والسياقات  القانونية وليهتم بما هو أعظم واشمل للشعب وان ما يوضع على طاولاتهم النيابية لهي من المآسي والمحن والتي ينتظر حلولها وفك طلاسمها معقدة فهي اموال ومقدراته ومن ملفات لا تعد ولا تحصى وما نحن فيه مستنقع من ملفات الفساد تتداولها لجان النزاهة  من ممثلي النواب تدور في  حلقة مفرغة ونفق مظلم لايرى فيه الضوء  لم يعلن فيها مرة واحدة وعلى الملأ نتائج التحقيقات واسماء حيتان الفساد عنها  فاحزابنا بالمرصاد لمن يتعرض الى سراقهم. فهل الركض واللهاث عن تعيين  مجموعة من المحسوبين على النائب تغني عن الكشف عن عصابات الفساد التي تتخفى هنا وهناك بين اروقة الوزارات ودهاليز المسؤولين وإعادة  الأموال المسروقة الى خزينة الدولة؟
رحيم عزيز رجب

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com