محليات

 

الوجود الأمني فيها يحتاج إلى تقنية أمنية «متطورة» المثـنى تـؤكـد وجـود تهـديـدات مسـتمرة من جـهة الصـحراء

عدد المشاهدات   1092
تاريخ النشر       07/01/2017 03:40 PM



السماوة/ متابعة المشرق:
اكد عضو مجلس محافظة المثنى، عمار ال غريب،  أمس السبت، وجود تهديدات مستمرة من صحراء المحافظة الحدودية مع صحراء الانبار والسعودية ، لافتا الى ان التواجد الامني في هذه المساحات الواسعة ليس بمستوى الطموح ويحتاج لتقنية امنية متطورة. وقال غريب في تصريح صحفي : ان «هناك سيطرات امنية لحرس الحدود في صحراء السماوة ومسيطرة على المداخل الرئيسية لهذه البادية الى محافظة المثنى لكن المساحة واسعة لا يمكن احتوائها بالكامل لان هذا يحتاج عدد كبير من العناصر الامنية». وتابع، ان «هناك نقصاً في عدد وعدة القوات الامنية المنتشرة في هذه الصحراء وسبق ان طالبنا عمليات الرافدين برفدنا عدد من المنتسبين لسد الناقص الحاصل في هذه الرقعة الحساسة والمهمة ولكن دون استجابة ابدا من قبلهم» مشيرا الى ان «ثمة مناشدات عدة من مجلس المثنى لرئيس الوزراء بتزويدنا بكاميرات وطائرات تتيح لنا السيطرة على المساحات بشكل اسرع وايضا لم يستمع لنا احد». وكانت محافظة المثنى تعرضت لهجوم ارهابي قبل اشهر بسيارة مفخخة يقودها انتحاري كشفتها احدى السيطرات الامنية في منطقة تقع على محاذاة هذه الصحراء الحدودية مع الانبار وانفجرت على الشرطة وذهب ضحيتها شهداء وجرحى. الجدير بالذكر ان القوات الامنية في المثنى استطلعت يوم امس الجمعة بعملية امنية موسعة على صحراء المحافظة كجزء من الاجراءات الاحترازية تحسبا لوقوع هجوم ارهابي.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com