الاولى

 

الآثار النيابية (ميتة) بسبب سرقة أغلب آثار العراق

عدد المشاهدات   526
تاريخ النشر       11/01/2017 04:40 AM



بغداد - متابعة المشرق:
أكد عضو لجنة السياحة والآثار النيابية إسلام حسين،  أمس الثلاثاء، أن لجنته "ميتة" بسبب سرقة أغلب الآثار في العراق وتدميرها، مبيناً أن تردي الوضع الأمني في البلاد وراء تأخر دخول منظمة اليونسكو لتطوير مشروع لائحة ضم أهوار العراق وآثاره تحت لائحة التراث العالمي. وقال حسين في تصريح لوسائل اعلام محلية: إن "لجنة السياحة والآثار النيابية تعتبر لجنة ميتة لأن أغلب الآثار في العراق سرقت ولم يتبقَ منها أي شيء". وبين أن "مشروع ضم أهوار العراق وآثاره تحت لائحة التراث العالمي يعتبر مشروعا موجوداً من حيث المبدأ إلا أن الوضع الأمني المتردي في البلاد وراء منع دخول منظمة اليونسكو لتطوير المواقع الأثرية". وأضاف أن "اليونسكو لا يمكنها التنقل بين المناطق بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة". وضمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، الأهوار الواقعة في جنوب العراق، وهي مسطحات مائية جففت بالكامل تقريبا خلال حكم صدام حسين، إلى قائمة التراث العالمي. وقد ظل العراق يسعى إلى الحصول على ضم الأهوار إلى قائمة التراث العالمي الذي يجب الحفاظ عليه منذ عام 2003.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com