ثقافة

 

قـدرنـا الحـرون

عدد المشاهدات   699
تاريخ النشر       11/01/2017 05:10 AM



حبيب محمد تقي

بكِ أهذي
أنادمكِ وَحيداً
لعلّي أستَعيدُ صَوابي
كي تظلي فوق ذبولي
سحابَة
غربةٌ في مختلجين
ومرارة طاعنة
وشَجوُ يمامتينِ
والإصطبار خيط
مفتول على وعدهِ
مَعقودٌ على شاهقِ الأحلامِ
خيط النوى
وذاكَ الهوى
ضَلَّ وغَوَى
معلقينَ على الشذى
يجترح الأذَى
على خدرِ المواجعِ
حينَ تُحبَس اضطرامها
في بردٍ محض
يجيشُ بوحشةِ الشتاء
وقلة حيلة الرداء
كأنها مواعيد
مختومة بالانطفاء
قدرٌنا الحَرون
والرَيْبُ المَنُون
والغياب المصون
نياح وشجون
في بريق العيون
هوى وجنون

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com