اقتصاد

 

البنك الدولي يربط تمويله العراق بالمصالحة

عدد المشاهدات   5648
تاريخ النشر       07/02/2017 05:47 PM


بغداد/ متابعة المشرق : قال المدير الإقليمي للبنك الدولي "إن البنك ينوي تقديم الدعم المالي للعراق بالتوازي مع مشاريع لرعاية المصالحة بعد إلحاق الهزيمة بداعش وذلك لضمان استدامة إعادة البناء بعد سنوات الصراع". وقال فريد بلحاج مدير البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط متحدثا بالهاتف مع رويترز "معركة الموصل تبقي كل تلك القوى معا" مشيرا إلى قوى مكونات الشعب العراقي. وأضاف "عندما ينتهي القتال لا نعرف نوع الضغوط، التي ستكون قائمة ولهذا من المهم للعراقيين أن يبدأوا هذا الأمر الآن".وأكد "سنبذل قصارى جهدنا للتحقق من أن حوافز، المصالحة ستكون أكثر إغراء من الحوافز الدافعة لكل من تلك الفصائل، للعمل منفردة". وكان البنك الدولي أقر في كانون الأول الماضي قرضاً جديداً قيمته مليار و485 مليون دولار، لمساعدة اقتصاد العراق في مواجهة انخفاض أسعار النفط وأعباء تكلفة الحرب ضد داعش ليصل إجمالي الدعم المقدم لبغداد إلى حوالي 3.4 مليار دولار.وقال بلحاج إنه إضافة إلى الدعم المالي المزمع "سنجلب أشخاصاً لهم خبرة في إعادة بناء العلاقات المجتمعية من عدد من الدول في أنحاء العالم" مشيرا إلى تجارب جنوب افريقيا والمغرب ورواندا". وأضاف "سيكون هذا مسارا موازيا، سنتأكد من تدفق الأموال، صوب إعادة الإعمار وإعادة البناء لكن لكي نجعل ذلك مستداما فإننا بحاجة إلى التأكد من صياغة العقد الاجتماعي بطريقة تسمح باستمرار صلابة البنية التحتية".

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com