رياضة

 

(المؤتمر) ينتدب مدربين أجنبيين لقيادة الملاكم

عدد المشاهدات   364
تاريخ النشر       16/02/2017 01:36 AM


بغداد ـ قاسم شلاكه
أكدَ امين عام حزب المؤتمر اراس حبيب دعمه الكامل للمنتخبات الوطنية بالملاكمة خلال استقباله وفد اتحاد الملاكمة، مضيفا انه يتحمل تكاليف مدربين اجنبيين لتدريب المنتخبات الوطنية بالاضافة الى دفع تكاليف المعسكرات التدريبية والتجهيزات الرياضية للاعبين، وهذا اقل ما يمكن تقديمه للرياضة العراقية وللملاكمة خاصة للانجازات التي حققتها الملاكمة العراقية خلال السنوات الماضية. واضاف: ان هدفنا هو دعم الشباب العراقي وإعطاؤهم فرصة من اجل مواصلة تحقيق الانجازات خصوصا واننا نتطلع الى تحقيق انجاز اولمبي خلال الاولمبياد المقبلة التي من المؤمل اقامتها في اليابان بالاضافة الى تحقيق انجاز في الدورة الاسيوية المقبلة فمن غير المعقول في بلد مثل العراق غني بالطاقات الرياضية الابداعية يفتقر للاوسمة الاولمبية باستثناء الوسام البرونزي للراحل عبد الواحد عزيز والذي حصل عليه في ستينيات القرن الماضي لذلك نحن نسعى من الان لدعم وتذليل العقبات امام مسيرة منتخبنا بالملاكمة وتوفير كل ما يتيسر من الامكانات من اجل تحقيق اوسمة تليق باسم العراق وافراح الجماهير العراقية، ناهيك عن سياسة حزب المؤتمر التي تؤكد أحقية دعم الشباب كونهم قيادات العراق مستقبلا ولا بد من التحضير والتهيئة بكل ما نمتلك من مقومات النجاح ومن ضمنها القطاع الرياضي الذي بات المتنفس لجميع العراقيين، بل اثبت انها حاضنة وطنية لكل محبي الرياضة بعد ان جمعت شعبنا خلف منتخبانا الوطنية في محافل دولية عدة، وهذا ما يحتم على الجميع الوقوف مع الرياضة العراقية ومواصلة الدعم من اجل مواكبة الدول المتقدمة في شتى الالعاب الرياضة خصوصا الالعاب الفردية ومن ضمنها الملاكمة التي عادة ما تكون فرصها في تحقيق الانجازات اكثر بعد ان اخفقت الالعاب الجماعية وهذا ما اثبتته الالعاب الرياضية خلال السنوات الماضية خصوصا الذين تأهلوا الى اولمبياد ريو دي جانيرو ومن ضمنهم الملاكم وحيد عبد الرضا الذي حقق برونزية العالم وتاهل على اثرها الى البرازيل. من جانبه عبر رئيس الاتحاد العراقي بشار مصطفى عن حسن الضيافة والاستقبال مشيدا بالمبادرة التي اطلقها امين عام حزب المؤتمر اراس حبيب حيث هي نابعة عن حرص وحبه لهذا البلد المعطاء من اجل دفع عجلة الرياضة وتحقيق ما يليق باسمها، اللقاء مثمر ومميز وخرجنا بعدد من النقاط التي تسهم في تسهيل مهمة منتخباتنا الوطنية مستقبلا والحقيقة شيء مفرح ان يكون السياسي قريبا من الرياضة ويعي معوقاتها ويقدم الدعم من اجلها وهو نابع عن المهمة والدور الكبير الذي يقدمه للشباب العراقي الذي هم قادة العراق مستقبلا، ان دعم المنتخبات بتوفير المدربين الاجانب وتأمين المعسكرات التدريبية بالاضافة الى تجهيز اللاعبين بالمعدات الرياضية من اهم مقومات النجاج التي يحتاجها الملاكم في المهمة الوطنية. واضاف: هدفنا الاسمى يتطلب العمل بشتى المجالات من اجل رفع المستوى الفني للرياضة العراق وتقديم كل ما يمكن تقديمه كوننا نمتلك قاعدة رياضية كبيرة ولا بد من اكتشافها وصقل الموهبة المميزة لدى اللاعب العراقي التي هي نادرة جدا في البلدان الاخرى وهذا ما يحتم علينا بذل الجهود في تحقيق ذلك، وهذا يتحقق من خلال دعم المنتخبات الرياضية خلال مشاركاتها وتامين المدربين والمعسكرات التي هي اهم اسباب النجاح، ما ينقصنا هو البنى التحتية بالاضافة الى قلة الدعم المالي وهي تعيق عملنا لذلك نتمنى التعاون على ابعد المديات مع حزب المؤتمر العراقي من اجل مواصلة مسيرة رياضتنا وتحقيق الانجازات ومواكبة الدول المتقدمة في شتى الالعاب الرياضية.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com