منبر المشرق

 

مجرد كلام "حجيته ومشيت"

عدد المشاهدات   329
تاريخ النشر       01/07/2018 06:59 AM



أولا حكومَة بلا معارضة لا تتماشى مع تطلعات الانسان التي لا تتوقف. اريد ان اختصر الموضوع جدا واجعل كل سطر يعادل مائة سطر مما نسمعه من المصطلحات الاجنبية لا يفهمها 95% من الشعب العراقي مثل "الكوتة، والتكنوقراط، والبوينت،" غيرها. فاذا كل الكتل والاحزاب والجبهات والمستقلين والعشائر هدفهم الدخول في الحكومة القادمة، ومنهم اعضاء مجلس النواب، السؤال: أليس نحن في هذا النظام من الحكم بعد اول انتخابات قبل 15 سنة أليس هذا تراجع كي نقع في المتاهة الخامسة، بعد المراحل الاربع السابقة وبكل تفاصيلها، ثم هل نحن اكثر فهما وتجاربا من الشعوب الاوربية التي ناضلت مئات السنين كي تستقر على نظام الحكم. الآن كردوس في الحكم وآخر معارض.
ثانيا، اذن لابد من منافس ونقد بناء يوثق الزلات والهفوات في السياسة الداخلية والخارجية والزراعة والصناعة والتجارة والسكن والمصالح الشخصية والفساد، انها المعارضة التي بهذا تدخل الانتخابات، وبهذا يصبح مسار الحكومات يتماشى مع التجديد المفيد ويستمر الاصلاح مع الزمن.
ثالثا: اني امثل المعارضة مثل سباق ركضة الضاحية في التنافس الحر لا ان تدفع من يسبق الى الهدف.
رابعا: واخيرا لنكن على يقين جميعا اذا كتلة واحدة شعرت بالافكار المتضاربة، وتذهب الى المعارضة سوف يتبعها الكثير عليهم بالحكمة والصبر الحر والمصداقية في القول والفعل المدروس، وبلا تردد زائد محبة، والعمل من اجل لم البيت العراقي امام الامم وعلى الله يتوكل المؤمنون.. كل واحد يريد ان يكون امير؟!.

خالد ابراهيم الكروي

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com