محليات

 

الغليان الشعبي يتصاعد في المحافظات الجنوبية الداخلية تشكل لجنة للتحقيق بمقتل متظاهر وإصابة آخرين في البصـــرة واسط وميسان تشهدان تظاهرات

عدد المشاهدات   174
تاريخ النشر       08/07/2018 11:31 PM



الكوت- العمارة- البصرة/ متابعة المشرق:
تظاهرَ اهالي محافظتي ميسان وواسط احتجاجا على تردي واقع الطاقة الكهربائية. وقال مصدر مطلع الاحد في ميسان :”ان العشرات من المواطنين تظاهروا امس في قضاء المجر الكبير بمحافظة واسط، احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي”. واضاف :”ان المتظاهرين رفعوا لافتات حملوا فيها وزارة الكهرباء والحكومة المحلية مسؤولية تردي هذا القطاع”. مشيرا الى” ان المتظاهرين هددوا بالاستمرار في تظاهراتهم بحال لم يتحسن واقع الكهرباء بالقضاء”.كما تظاهر العشرات من المواطنين في واسط، احتجاجا على تردي واقع الكهرباء في المحافظة ايضا. وافاد المصدر”ان المتظاهرين اكدوا ان هناك انخفاضا واضحا بساعات التجهيز اضافة الى انهم حملوا حكومة واسط مسؤولية ذلك”.الى ذلك اعلنت وزارة الداخلية عن تشكيل لجنة للتحقيق في قضية مقتل متظاهر واصابة آخرين بمحافظة البصرة، بينما شددت على ضرورة عرض نتائج التحقيق بشكل سريع امام انظار الوزير. وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن: ان "اللجنة برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الامن الاتحادي الفريق محمد بدر ناصر"، مشددا على "ضرورة عرض نتائج التحقيق بشكل سريع امام انظار الوزير من اجل العمل على احقاق الحق ومحاسبة المقصر". وفي وقت سابق امس قتل مواطن من أهالي البصرة وأصيب 3 آخرون اثر إطلاق نار جرى خلال تظاهرة نظمت بمنطقة باهلة التابعة لقضاء المدينة شمال المحافظة. واتهم الناطق الإعلامي باسم المتظاهرين محسن الباهلي القوة الضاربة التابعة لحماية الشركات النفطية باقتحام موقع التظاهرة في منطقة باهلة حيث قامت بإطلاق الرصاص الحي العشوائي على المتظاهرين ما أدى إلى مقتل شاب يبلغ من العمر نحو 25 عاما وإصابة 3 آخرين نقلوا على إثرها إلى المستشفى.يشار الى قيادة عمليات البصرة قد أكدت ان الشخص الذي قتل في المدينة اضافة الى المصابين الاخرين كانوا من ضمن مجموعة مسلحة عمدت الى قطع الطريق المؤدي الى الشركات النفطية العاملة هناك، وان تبادلا لاطلاق النار معهم من قبل قوات امنية مشتركة تسبب بوقوع اصابات بين الطرفين. وقال قائد العمليات الفريق الركن جميل الشمري في تصريح : ان مجموعة من المسلحين قطعوا الطريق المؤدي الى مواقع الشركات النفطية ومنعوا الموظفين من الوصول الى مقار عملهم، وان قوة امنية مشتركة وصلت الى المكان لمعالجة الامر، في حين بادرت تلك المجموعة بإطلاق النار من اسلحة خفيفة ومتوسطة على القوات الامنية التي بادلتها الاطلاق دفاعا عن نفسها. واضاف ان القتيل والمصابين الذين وقعوا كانوا من ضمن المجموعة المسلحة ولم يكونوا من ضمن المتظاهرين، فيما اشار الى وقوع اصابات كذلك في صفوف قوات شرطة النفط. في السياق عينه قالت قيادة عمليات البصرة، ان الشخص الذي قتل في المدينة اضافة الى المصابين الاخرين كانوا من ضمن مجموعة مسلحة عمدت الى قطع الطريق المؤدي الى الشركات النفطية العاملة في شمال المحافظة. وذكر قائد العمليات الفريق الركن جميل الشمري في تصريح صحفي ان "مجموعة من المسلحين قطعوا الطريق المؤدي الى مواقع الشركات النفطية ومنعوا الموظفين من الوصول الى مقار عملهم، وان قوة امنية مشتركة وصلت الى المكان لمعالجة الامر، بينما بادرت تلك المجموعة بإطلاق النار من اسلحة خفيفة ومتوسطة على القوات الامنية التي بادلتها الاطلاق دفاعا عن نفسها". هذا ونفى الناطق الاعلامي باسم المتظاهرين في منطقة باهلة التابعة لقضاء المدينة شمال البصرة محسن الباهلي وجود مسلحين في موقع التظاهرة بحسب ما صرح به قائد عمليات البصرة. مؤكدا ان القتيل والجرحى هم من المتظاهرين السلميين. وقال الباهلي في تصريح خص به المربد ان المتظاهرين لم يحملوا أي اسلحة نارية ولا بيضاء بل اقتصر وجودهم على حمل اللافتات للمطالبة بحقوقهم، على حسب قوله. واضاف ان رتلا كاملا من القوة الضاربة قام بالاعتداء على المتظاهرين وتفريق التظاهرة من خلال الضرب والقوة واستخدام الرصاص الحي. مشيرا الى ان المتظاهرين قاموا بالرد بالايدي والحجارة فقط.

 

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com