أعمدة

 

ومضات : محطات سفر ( 39 )

طه جزاع

عدد المشاهدات   667
تاريخ النشر       09/07/2018 12:18 AM



المحطة التاسعة والثلاثون :
في رحلتي الأولى إلى مرتفعات كاميرون هايلاند الواقعة على بعد 330 كم من كوالالمبور، والتي تَشتهر بالغابات الاستوائية والشلالات ومزارع الشاي، استأجرتُ سيارة من مكتب سياحي مع سائق هندي خَدوم في غاية اللطف والتهذيب، وكانت الرحلة متعبة جداً بسبب طول الطريق، لا سيما بعد أن تغادر السيارة الطريق السريع صعوداً إلى المرتفعات في طريق ملتوِ متعرج كثير الانحناءات، وبعد عامين قمتُ برحلتي الثانية إلى هذه المرتفعات، لكن هذه المرة كنتُ أقود السيارة بنفسي، بعد أن شجعتني ابنتي طالبة الدكتوراه في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (UIAM) على استخدام تطبيق المرور (waze) للوصول إلى كل الأماكن التي أرغب بالوصول اليها بيسر وسهولة، وعلى تجاوز مشكلة نظام المرور في ماليزيا التي تعتمد النظام المروري الإنكليزي بالسياقة على اليمين، وبالتالي وقوع مقود السيارة الى اليمين، وهو على العكس من النظام المروري المعمول به في بلداننا العربية، مما يسبب إرباكاً في بادئ الأمر يتطلب الكثير من الانتباه والتركيز حتى يتم الاعتياد على ذلك، كما تساعد الطرق الخارجية والشوارع الداخلية في العاصمة وبقية الولايات على سهولة السياقة لأنها كما وصفها أحد الاصدقاء قد رُسمت رسماً، ويعني بذلك تخطيطها الدقيق، وإشاراتها الدلالية والتحذيرية، وسعة الشوارع، مما يوفر انسيابية المرور في أغلب الأوقات، ويُقلل إلى حد كبير من حوادث الطرق والمخالفات المرورية. وبإمكان السائح استئجار سيارة والتجوال بحرية في شوارع العاصمة وخارجها من دون مضايقات تُذكر إن مضت الأمور على خير دون وقوع حادث أو مخالفة، وغالباً ما يتساهل رجال المرور مع السياح في المخالفات البسيطة باعتمادهم على إجازات السوق الصادرة من بلدانهم، وفي حالِ رغبة السائح الحصول على إجازة سَوق ماليزية فإن ذلك يتطلب كتاباً من سفارته باعتماد إجازة السَوق الصادرة من بلده، على أن يكون قد مضى على إصدارها أكثر من سنة، وبشرط أن يكون طالب إجازة السوق الماليزية مقيماً في البلاد بإقامة سنوية كاملة، ومعنى ذلك أنها تُمنح للمقيمين إقامات طويلة ولا تُمنح للسائح العابر حتى وإن بقي عدة أشهر من السنة.
الطريق السريع المؤدي إلى مرتفعات كاميرون هايلاند مثل غيره من الطرق الخارجية في عموم البلاد، واسع ومُخطط بدقة، كثير الاستراحات التي تحتوي على محطات للوقود ومطاعم وكافيتريات ومحال بيع الفاكهة وأسواق يتوفر فيها كل ما يحتاجه المسافر من سلع ومواد غذائية. في جولتي الأولى مع السائق الهندي كان الطريق المؤدي إلى المرتفعات بعد الخروج من الخط السريع متعباً ومتعرجاً، غير أن جولتي الثانية التي كنت أقود فيها السيارة بنفسي كانت أكثر مشقةً والطريق أكثر صعوبة وتعرجاً.
 لقد خرجتُ من الطريق السريع إلى أول منفذ بعد كوالالمبور يؤدي إلى المرتفعات، وهو منفذ نادراً ما يسلكه الذين لديهم خبرة في استخدام الطريق، فهم غالباً ما يسلكون المنفذ الثاني الذي يأتي بعد المنفذ الأول بحوالي 100 كم، وهو الأسهل والأقصر والأقل تعرجاً، لكن من أين لي أن أتذكر الطريق الذي سلكهُ بنا السائق الهندي قبل سنتين؟ غير ان ذلك كله يهون حين الوصول إلى مزارع الشاي بعد طريق طويل يشق الغابات الاستوائية. هنا سيجد السائح نفسه في جنة خضراء حقيقية وهو يطل على سلاسل متصلة من الهضاب والجبال مكسوة بصفوف منسقة من شجيرات الشاي الخُضر تبدو كأنها لوحة زيتية من لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه أو من لوحات بول سيزان، حيث الطبيعة الخلابة والجمال الساحر والهدوء الذي يوحي بالتأمل والاسترخاء الذهني. كما إن الطقس هنا مختلف تماماً عن كوالالمبور، وهو طقس بارد خصوصاً أثناء الليل، ومعتدل نهاراً، والمرتفعات كثيرة الغيوم والأمطار والضباب في عموم أشهر السنة. ومن الممتع تناول قدح شاي في أحد المقاهي المطلة على سفوح الجبال المكسوة بشجيرات الشاي، وهو شاي منتج من تلك الشجيرات في معمل قائم على احدى التلال المحيطة بالمزارع، وعادة ما يفتح المعمل أبوابه للزائرين الراغبين برؤية العمليات التي تمر بها أوراق الشاي قبل أن تُعبأ وتباع في الأسواق، كما يوفر فرصة شراء منتجاته في معرض يضم مختلف أنواع الشاي المطعم بالليمون أو الفراولة أو التفاح بعبوات مختلفة، ويبيع أيضا أشكالاً جميلة من أكواب الشاي الفخارية والأقداح والصحون والميداليات التي تحمل اسم المعمل كهدايا تذكارية.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com