محليات

 

لاحتواء الأزمة في المحافظة مطالبات بإعفاء قائد العمليات ومحاكمة المتسبب بإطلاق النار على متظاهري البصرة

عدد المشاهدات   167
تاريخ النشر       09/07/2018 10:39 PM




البصرة / متابعة المشرق :
طالبت عضو مجلس محافظة البصرة بسمة السلمي رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل السريع والفوري لاحتواء الازمة في المحافظة باتخاذ سلسلة اجراءات في مقدمتها اعفاء قائد العمليات وآمر لواء القوة الضاربة وتكليف آخرين من المراتب الكفوئين على ان يكونوا من اهالي البصرة حصراً فضلا عن محاكمة المتسبب الرئيس لاطلاق النار على المتظاهرين العزل ما تسبب بمقتل واصابة عدد منهم.وقالت السلمي في بيان لها ان تلك الاجراءات تتضمن ايضا تسريح العاملين في الحقول النفطية من العمالة الاجنبية والوافدين من المحافظات الاخرى ما زاد منهم على نسبة ٢٠٪ والمنصوص عليها في بنود عقود جولات التراخيص.كما طالبت السلمي في بيانها بالايفاء بالوعود السابقة بأنشاء محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه والتي كان اخرها مشروع القرض البريطاني والذي احيل على شركة بلاك ووتر وعلى اللجنة الاقتصادية لمجلس الوزراء الكشف عن مراحل تنفيذه.وطالبت العبادي ايضا بصرف مستحقات البصرة من البترو والخمسة بترودولار من ٢٠١٤ ولحد الآن قبل ان يُصرف دينار واحد لاعمار المناطق المحررة او غيرها بالاضافة الى تكليف وزراء الكهرباء والاسكان والموارد المائية والنفط والبلديات ورئيس هيئة الاستثمار الوطنية والمعنيين لتحريك المشاريع الخدمية والسكنية التي سبق الاعلان عنها وتخصيص المبالغ اللازمة لانجازها.ودعت في بيانها الكتل السياسية لابعاد البصرة عن المحاصصات والتوافقات اثناء تشكيل الحكومة وترك ادارتها لاهلها دون اي تدخل، فيما اعتبرت ان مطالبة جماهير البصرة بحقوقهم المسلوبة انما جاء بعد ان انهكتهم سوء الخدمات وقلة فرص التعيين وكذب الوعود وسوء الادارة وعلى الجميع تصحيح المسار لضمان حقوقها ونيل استحقاقاتها من خيرات مواردها، وفقا لتعبير البيان.وكان رئيس اللجنة الامنية العليا في البصرة المحافظ اسعد العيداني قد اعلن امس الاحد ان اللجنة المشكلة من قبل وزير الداخلية والتي وصلت الى البصرة قررت ايقاف جميع منتسبي القوة الضاربة التي كانت متواجدة في التظاهرة التي تم تنظيمها في منطقة باهله شمال البصرة للتحقيق في ملابسات مقتل احد المتظاهرين.يذكر ان مدير عام صحة البصرة، رياض عبد الامير قد اوضح أن حادث اطلاق النار خلال التظاهرة التي جرت صباح اليوم في منطقة باهلة شمالي المحافظة، اسفر عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، جميعهم من المدنيين.يشار الى ان قائد العمليات الفريق الركن جميل الشمري قد اتهم في تصريح صحفي مجموعة من المسلحين (يحملون اسلحة متوسطة وخفيفة ) بقطع الطريق المؤدي الى مواقع الشركات النفطية (في منطقة باهلة شمالي البصرة) ومنعوا الموظفين من الوصول الى مقار عملهم في الشركات، مضيفا ان قوة امنية مشتركة وصلت الى المكان لفتح الطريق، لكن المجموعة (المسلحة) والتي لم تكن ضمن المتظاهرين قامت بإطلاق النار 'بشكل مكثف' على القوات الامنية والتي دافعت عن نفسها ما اسفر عن اصابات بين صفوف القوة الامنية اضافة الى اشخاص مدنين حسب المعلومات الواردة، على حد قوله، مؤكدا السيطرة على الموقف وفتح تحقيق بالحادث.

 

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com