محليات

 

تظاهرات حاشدة في ذي قار ومحتجون يقطعون الطرق العفو الدولية «قلقة» وتطالب العراق بمحاسبة المتسببين بأحداث البصرة

عدد المشاهدات   658
تاريخ النشر       10/07/2018 10:49 PM




 البصرة- متابعة المشرق :
 أعربتْ منظمة العفو الدولية، عن قلقها من الاحداث الجارية في مدينة البصرة، عقب اطلاق القوات الامنية النار على محتجين. وقالت المنظمة «يقلقنا خبر إطلاق قوى الأمن العراقية النار على المتظاهرين شمال مدينة البصرة، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى». واضافت ان «منظمة العفو ترحب بإعلان السلطات العراقية عن فتح تحقيق ونطالبهم بصون استقلاليته ودقته». وتابعت «صرح ناشطون لمنظمة العفو الدولية أن التظاهرة كانت سلمية خالية من السلاح، ويجب محاسبة الجهات المسؤولة عن اندلاع العنف في المظاهرة». وشددت المنظمة الدولية على ان من «حق للعراقيين ممارسة حقهم بالتجمع السلمي بدون ترهيب أو قمع». الى ذلك : افاد مصدر أمني، امس الثلاثاء، بانطلاق تظاهرة حاشدة في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، احتجاجاً على نقص الخدمات وارتفاع نسبة البطالة. وقال المصدر : ان «تظاهرات حاشدة انطلقت في مدينة الناصرية الآن، وتم قطع الطريق المؤدي إلى ساحة الحبوبي وسط المدينة». واضاف ان «عددا من المحتجين اشعلوا النيران في اطارات وسط الشوارع»، مبينا ان «التظاهرات الاحتجاجية انطلقت من شارع النبي ابراهيم الخليل في الناصرية، بسبب تردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي في المحافظة». هذا وحمل مجلس محافظة النجف، امس الثلاثاء، وزارة الكهرباء مسؤولية نقص الحصة المقررة من الطاقة الى المحافظة، مشيرا إلى أن أبناء المحافظة عازمون على الخروج بتظاهرات كبيرة للمطالبة بتوفير الكهرباء. وقال رئيس المجلس، خضير الجبوري : إن “بغداد تزود محافظة النجف بالكهرباء، الا ان النسبة المجهزة للمحافظة لاتكفي الى سد النقص الحاصل في الطاقة”، مبينا أن “النجف تحصل على اقل من 50 % من الكهرباء، في حين انها تحتاج الى اكثر من 1000 ميكا واط من الطاقة لتغطية النقص الحاصل في الكهرباء”. وأضاف الجبوري، أن “اهالي المحافظة خرجوا قبل ايام بتظاهرات احتجاجاً على تردي وضع الكهرباء وعازمون ايضاً على تكرارها على غرار التظاهرات التي تحصل اليوم في واسط والبصرة”. واوضح، أن “وزارة الكهرباء تتحمل مسؤولية النقص في الطاقة، كونها مقصرة وعلى مدى 15 عاماً لم تتمكن من حل ازمة الكهرباء، بسبب عمليات الفساد التي تحصل في البلاد”.وشهدت بعض المحافظات انطلاق تظاهرات عارمة احتجاجاً على تردي اوضاع الكهرباء والنقص الكبير الحاصل في تجهيزها محملين وزارة الكهرباء والحكومة المركزية مسؤولية ذلك النقص.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com