رياضة

 

انطلاق بطولة العالم لألعاب القوى في تامبيري سبيستيان كو يشيد بمشاركة العراق.. وفيصل يقدم مشاريع جديدة

عدد المشاهدات   554
تاريخ النشر       11/07/2018 05:03 AM




تامبيري - ميثم الحسني
المنسق الإعلامي لاتحاد ألعاب القوى
انطلقتْ منافسات بطولة العالم لالعاب القوى بفئة الشباب صباح امس في مدينة تامبيري الفنلندية بمشاركة 138 دولة، وبحضور مكثف لابطال العالم في استاد راتنا الاولمبي في مدينة تامبيري، ويشارك العراق بلاعبين اثنين ولاعبة واحدة ممن حققوا الارقام التاهيلية لبطولة العالم.

سبيستيان يشيد
أشادَ رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى البريطاني سبيستيان كو بتطور العاب القوى في العراق، ومشاركاتها الدائمة من خلال الارقام التاهيلية وليس بالبطاقات المجانية، وهذا يحسب للاتحاد العراقي في اعداد الرياضيين برغم ان الجميع يعلم ان ظروف العراق مختلفة عن البلدان الاخرى. واوضح ان الاتحاد الدولي ومن خلال اجتماعاته دائما ما يستمع لطروحات الدول الاعضاء ووجدنا ان رئيس الاتحاد العراقي الدكتور طالب فيصل دائما ما يطرح افكارا جديدة مميزة، وبالتالي اختياره ضمن لجنة التطوير في الاتحاد الدولي يعد استحقاقا طبيعيا وهو من يقود اللعبة في العراق الى هذه الانجازات برغم الظروف الصعبة. وبين ان العراق برغم مشاركته باعداد بسيطة، الا انه يلفت الانظار ففي النسخة الماضية كنا نركز على اللاعب منتظر فالح في سباق القفز بالزانة، والان نتطلع لمشاهدة اللاعبة مريم عبد الحميد في سباق القفز العالي، ونتمنى ان توفق لتحقيق نتيجة طيبة.

طروحات جديدة
رئيس الاتحاد العراقي ونائب رئيس الاتحاد الاسيوي اكد انه يسعى لطرح بعض المشاريع الجديدة في اجتماع لجنة التطوير، وجميع تلك المشاريع تصب في مصلحة العراق والدول التي تحتاج الى احتكاك بالفرق الكبيرة، لافتا ان التقى على هامش البطولة عددا من رؤساء الاتحادات من اجل توطيد العلاقات وخدمة لاعبي منتخباتنا. واشار الى ان وصول ثلاثة رياضيين الى بطولة العالم بارقام تاهيلية هو انجاز بحد ذاته، لافتا ان في السابق العراق يشارك في (الكوتا) البطاقات المجانية التي يبعثها الاتحاد الدولي، لكن الان الوضع مختلف تماما واللاعب العراقي تطور كثيرا ونسعى لمواصلة التطور في السنوات المقبلة.

سباق سريع
افتتح المشاركة العراقية اللاعب حسين هيثم في سباق 1500م ودخل التصفيات في المجموعة الثانية، وانهى مشاركته في المركز التاسع وبرقم 3،54 دقيقة في سباق سريع ومجموعة مميزة، ليخرج من التصفيات. وقال اللاعب حسين هيثم ان السباق سريع جدا وتكتيكي بذات الوقت، بصراحة الجميع يعلم سباقات المسافات المتوسطة لها ظروفها، انا مقتنع بالنتيجة الحمد لله وفق ظروف السباق، اما كرقم لدي افضل، لكن بطولات العالم جميع الرياضيين يلعبون من اجل الاوسمة وليس الارقام. واوضح ان جميع الرياضيين الذين شاركوا في السباق لم يصلوا الى رقمهم الشخصي، ما يدلل على ان الجميع يلعب من اجل وسام وبالتالي نحن من نبحث عن الارقام المتضرر الاكبر من السباق، مع ذلك قدمت كل ما لدي واتمنى القادم يكون افضل.

سباق الحواجز
يَخوض صباح اليوم لاعب منتخب شباب العراق علي عبد المحسن تصفيات سباق 110م حواجز وفي تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا. وعبر اللاعب عن جاهزيته بشكل تام لتحقيق رقم شخصي جديد وتحطيم الرقم العراقي. واشار الى ان تحضيراته استمرت منذ العودة من اليابان حيث حققت افضل رقم شخصي في بطولة اسيا، واطمح ان احقق رقما افضل بعد ان دخلت معسكرا تدريبيا في السليمانية. وبين انه يقدر الجهد الذي بذله مدربه خزعل جبار ورعاية الاتحاد لهم ودعمه للمشاركة في بطولة العالم لذلك اتمنى ان اوفق في السباق وان احقق نتيجة مميزة.

ختامها بالعالي
المشاركة العراقية تختتم يوم الجمعة المقبل اي رابع ايام البطولة من خلال مشاركة اللاعبة مريم عبد الحميد في سباق القفز العالي، وحصلت مريم عبد الجميد مؤخرا على ذهبية اسيا في اليابان، لكن بطولات العالم تختلف من حيث الانجاز والمستوى الفني عن البطولات القارية، لكن مريم قريبة من الرقم العربي ومشاركتها في هذه البطولة تعد فرصة لتحطيم الرقم العربي. مدرب اللاعبة رعد عبد الله اكد ان التحضيرات متواصلة واللاعبة متحفزة لتحقيق نتيجة افضل، نعم ان بطولات العالم بمستوى عال وتحتاج الى امكانيات ضخمة، مثلما نرى للمنتخبات الكبيرة، الا ان طموحنا تحقيق رقم جديد وكسر الرقم العربي. واوضح ان اللاعب تواصل تدريباتها في الملعب بشكل يومي ونتمنى ان نوفق في المنافسات يوم الجمعة لتحقيق الهدف الذي اتينا من اجله الى فنلندا.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com