قوس قزح

 

3 طفلات متفوقات عالمياً يبتكرن تطبيقاً لسد جوع الفقراء

عدد المشاهدات   587
تاريخ النشر       11/07/2018 05:08 AM



"لماذا يَهتم الأشخاص بإعداد موائد طعام في شهر رمضان فقط.. ماذا سيأكل الفقراء باقي العام؟" كان هذا السؤال الذي خطر في بال ثلاث فتيات لا يتجاوز عمرهن 15 عاما هو الدافع لابتكار تطبيق لـ سد جوع الفقراء، خاصة أن أكثر من 1.3 طن طعام في العالم يتم إهداره، وأن 80% منه يهدر في المنازل والفنادق والمطاعم، في حين معاناة 870 مليون شخص حول العالم من الجوع وكل ما بحاجة إليه هو ربع هذا الطعام المهدر. اشتركت الفتيات الثلاث نورا وليد (13 عاما) وشقيقتها الأصغر لينا وليد (11 عاما) وصديقتهن نوارة النجار (12 عاما) في المرحلة الأولى لمسابقة «تكنوفيشن» العالمية، من خلال ابتكار وتنفيذ ابتكار يهدف لـ سد جوع الفقراء باسم «كوبايتس»، ليكن الفريق الوحيد الذي يشارك من مصر في هذه المسابقة من فئة الأطفال تحت سن 15 سنة. تأهل فريق «كوبايتس» كما أطلق عليه الفتيات إلى المرحلة النهائية من المسابقة، ليتفوقن بتطبيقهن الذي يساهم في تحقيق الأهداف المستدامة كالقضاء على الجوع، على 40 ألف مشارك في المسابقة، وانضممن إلى 200 فريق تأهل للمرحلة النهائية، "ده لوحده بالنسبة لنا فوز". خطرت الفكرة لـ نورا وليد من خلال البحث على الإنترنت، حيث وجدت أن 25% من الأطفال في مصر يعانون من سوء التغذية بسبب قلة الطعام وجودته، و27% منهم يعانون من الأنيميا بسبب ارتفاع سعر الطعام، على النقيض يتم تنظيم أكثر من 14 ألف مائدة طعام (مائدة الرحمن) في مصر لإطعام 1.9 مليون شخص يوميًا،"التناقض ده خلانا ندور طالما احنا قادرين نأكل العدد الكبير ده ليه مش مستمرين، وده اللي خلانا نفكر ازاي نساعد إن الأكل ده بدل ما يترمي يوصل للي محتاجه ببلاش" كما قالت نورا. شارك الثلاث فتيات في بلورة الفكرة وتنفيذها والتي استغرقت 3 أسابيع للتنفيذ، وأسبوعين للتدريب قبل البدء، وتولت نورا تنفيذ التصميمات للتطبيق، فيما أعدت نوارة الخطوات في التطبيق، أما لينا فساعدت أختها الأكبر في التصميمات والبرمجة للتطبيق، كل هذا كان بإشراف والدتهم مروة صادق، ومهندس الكمبيوتر محمد يونس "أستاذ محمد علمنا البرمجة بطريقة مبسطة وماما ساعدتنا في خطة التنفيذ للتطبيق". «كوبايتس» هو أول تطبيق يتيح للأشخاص والمؤسسات إمكانية تنظيم موائد إطعام للفقراء تشبه "موائد الرحمن" ولكن طوال العام، ويستطيع أي شخص التسجيل عليه وإطعام غير القادرين، إما من خلال تجهيز طعام أو إعداد موائد"، كما أوضحت نوارة النجار آلية عمل التطبيق. كان تنظيم الوقت هو العامل الأساسي في نجاح الثلاث فتيات في التنسيق بين الدراسة وتنفيذ التطبيق، "ماما بتساعدنا إن كل حاجة عندنا لها وقت ونقسم اليوم صح عشان نستفيد بكل الوقت"، فكان استغلال التكنولوجيا بالطريقة الصحيحة التي تخدم الآخرين هي رسالة مروة صادق لطفلتيها. انطلق «كوبايتس» تزامنًا مع إعلان منظمة الأمم المتحدة عن فكرة تطبيق مماثل لسد جوع الفقراء حول العالم، "دي فرصة كويسة جدا إن تطبيق كوبايتس يتنفذ بالفعل وحاولنا نتواصل معاهم عشان نرتب مقابلة للبنات بس هما لسة مردوش" حسبما قالت الأم مروة صادق. أما عن مسابقة «تكنوفيشن» فهي مسابقة عالمية، للفتيات فقط، مقسمة لـ 3 فئات بثلاث مستويات للأعمار المختلفة، ويتم التقديم للمشاركة بها من خلال ابتكار وتنفيذ تطبيق إلكتروني من خلال الموقع الرسمي على الإنترنت، ومن شروط التسجيل بها أن يكون التطبيق يخدم الأهداف المستدامة، وليس بغرض تجاري، كما أوضحت والدة نورا.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com