محليات

 

الاهالي ينفذون اعتصامات ويقطعون طرقاً حيوية عشائر البصرة تصعد.. بيان مشترك يدعو كل العراقيين لمساندة المتظاهرين

عدد المشاهدات   188
تاريخ النشر       12/07/2018 07:23 AM



البصرة / متابعة المشرق:
اجتمعتْ عشائر “حلف الجزائر”، بمحافظة البصرة، في ديوان الشيخ كباش السعد، والمؤلفة من (عشائر بني اسد، الشرش، بني منصور، السعد، بني مالك، الامارة، السادة البوطبيخ، مياح، الكناص، حلاف البوكتايب، حلاف التمار، العلوان، وعشائر اخرى منضوية معهم) واصدرت بيانا مهما. ودعا البيان، “كل العراقيين من رجال دين ومشايخ ووجهاء ومثقفين وطلبة علم وباقي الشرائح الاخرى لمساندة المتظاهرين وتأييدهم بالتظاهرات السلمية والتي قامت بها عشائر بني منصور وعشائر المدينة والمناطق الاخرى في محافظة البصرة للمطالبة بحقوقهم ومنها تحسين الوضع الخدمي من كهرباء وماء وصحة وغيرها، وانهم يطالبون بحقوق عامة ومشروعة للجميع″. واستنكر البيان “بشدة العمل الشنيع الذي قامت به القوات الامنية باطلاق العيارات النارية واستهداف المواطنين العزل في حين ان القوات الامنية هم للحماية والدفاع عن الوطن وعن المواطن”، مطالبا الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية ومجلس محافظة البصرة بـ”تحسين الوضع الخدمي للمواطنين وان هذه الحقوق كفلها الدستور العراقي في تحقيق حقوقهم المشروعة”. وشدد البيان على “الرفض القاطع لتعامل شيوخ العشائر والذين يتعاملون مع الشركات النفطية والتأييد لهم لمصالح خاصة وشخصية وليس عامة من اجل توفير الايدي العاملة وتوفير الخدمات والتي هي حق للمناطق النفطية وسكانها دون استثناء”. طالبا أيضا من الشركات النفطية القيام بـ”تحسين الوضع الخدمي والبنى التحتية للاقضية والنواحي التي تتواجد بها هذه الشركات ومنها قضاء المدينة والقرنة والنواحي التابعة لها، فان هذه المناطق لم تجن سوى التلوث البيئي نتيجة للسحب الدخانية وادت لتدمير الاراضي الزراعية وتلوثها وتلوث المياه”. وأضاف ان “التظاهرات السلمية حق مشروع كفله الدستور اضافة الى ان حرية التعبير عن الراي ايضا كفلها الدستور وان الشعب العراقي هو من صوت على هذا الدستور وايدته المرجعية الدينية”، مبينا ان “قضاء المدينة هو مدينة الشهداء وان ما ضحت به هو من اجل حماية العراق وامنه ضد داعش، وان لعشائر بني منصور حصة من تلك الكوكبة من الشهداء فهل هذا جزاء الحكومة وتقديرها لهم”. وكان شيخ عشيرة بني منصور، محمد كامل ابو الهيل، طالب الاجهزة الامنية بتسليم قاتل احد ابنائها خلال التظاهرة التي نظمت قبل ايام، فضلا عن تسليم آمر القوة العسكرية الذي اعطى الايعاز باطلاق النار خلال مهلة لا تتجاوز الـ 12 ساعة، متوعدا باجراءات تصعيدية، اذا لم يحصل ذلك.هذا وأفاد مراسلو وكالات محلية امس الأربعاء، بأن أهالي محافظة البصرة نفذوا اعتصامات وأقدموا على قطع طرق حيوية بالمحافظة، احتجاجا على تردي الواقع الخدمي فيها.
وقال المراسلون، إن "تظاهرات أهالي البصرة ضد سوء الخدمات وتشغيل العمالة الأجنبية بالحقول النفطية، تطورت إلى تنفيذ اعتصامات أمام شركة نفط الجنوب وسط المحافظة". ولفت مراسلون، إلى أن "الأهالي نفذوا اعتصاما اخر قرب محطة حقن الماء للحقول النفطية في منطقة السورة شمالي المحافظة". وتابعوا، أن "المعتصمين أقدموا على قطع الطرق المؤدية من المدينة الى الرميلة بساتر من التراب، إضافة إلى قطع طريق حمرة دير والذي تستخدمه الشركة بعد قطع طريق باهلة". ويواصل أهالي محافظة البصرة تظاهراتهم منذ عدة ايام، احتجاجاً على تردي الخدمات من الماء والكهرباء وعدم توفير فرص العمل للعاطلين. على الصعيد نفسه وصل وفد حكومي، امس الأربعاء، مكون من ستة وزراء إلى محافظة البصرة لتدارك الأوضاع في المحافظة على خلفية استمرار التظاهرات المطالبة بتحسين الخدمات. وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الول الثلاثاء، تشكيل وفد حكومي برئاسة وزير النفط وعضوية وزراء الإعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة والكهرباء والموارد المائية والنقل وهيئة المستشارين في رئاسة الوزراء والامانة العامة لمجلس الوزراء وخلية الازمة للذهاب الى البصرة بشكل عاجل وتتولى معالجة المشاكل التي تواجهها المحافظة. الى ذلك افاد شهود عيان في محافظة البصرة ، امس الاربعاء ، بخروج عشرات المتظاهرين  من اهالي  الزبير للمطالبة بتشغيل العاطلين ووقف التلوث بسبب الشركات النفطية وتوفير الخدمات. وتابعوا ، ان ” التظاهرة الحاشدة التي خرجت امام مبنى السلطات المحلية في قضاء الزبير مستمرة لحين تحقيق مطالبهم كونها سلمية تهدف الى الحد من انعدام الخدمات والتخفيف من معاناة العاطلين  لتتبعها وقفات اخرى بشكل اوسع، اضافة الى تنظيم اعتصامات امام المواقع النفطية في حال عدم تنفيذ مطالبهم بالحد من التلوث“.
على صعيد متصل خرج العشرات من اهالي ناحية الفضلية بمحافظة ذي قار، امس الاربعاء، في تظاهرة حاشدة امام دائرة توزيع كهرباء الناحية، رفضاً لمشروع الخصخصة وتراجع ساعات التجهيز بالطاقة بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة الى ما فوق الـ 50 مئوية”.

 

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com