شخصيات

 

فى ذكرى تنازل الملك فاروق له عن العرش 12 معلومة عن أحمد فؤاد الثاني

عدد المشاهدات   596
تاريخ النشر       04/08/2018 05:52 AM



صادفَ يوم 26 تموز، نفس تاريخ تنازل فاروق الأول ملك مصر والسودان عن العرش، لولي العهد نجله الأمير أحمد فؤاد الثاني، الذي أصبح لاحقًا آخر ملوك مصر من أسرة محمد علي.
وتم تعيين مجلس وصاية على العرش برئاسة الأمير محمد عبد المنعم، ثم غادر فاروق بعد ذلك مصر ومعه زوجته الملكة ناريمان، وبقية أفراد أسرته بما فيها الملك الجديد أحمد فؤاد بعد أيام من قيام ثورة 23 يوليو.
فى إطار ذلك هذه أهم 12 معلومة عن أحمد فؤاد الثاني آخر ملوك مصر:
 1- ولد الملك أحمد فؤاد الثاني في 16 يناير 1952.
2- ظل ملكا لمصر فى الفترة من 26 يوليو 1952 إلى إعلان الجمهورية في 18 يونيو 1953، وهو آخر ملوكها من أسرة محمد علي.
3- ابن الملك فاروق من زوجته الثانية الملكة ناريمان، وقام بمنح الطبيب الذي أشرف على عملية الولادة لقب الباشوية، وبعد ميلاده دوت في ليل القاهرة طلقات المدفعية إعلانًا عن مولد أول طفل ذكر للملك فاروق قبل موعد ولادته الطبيعية بشهر واحد.
4- بعد 10 أيام من مولده اندلعت أحداث القناة من خلال مواجهات شرسة بين القوات البريطانية ورجال الشرطة المصريين في الإسماعيلية، وفي اليوم التالي اندلعت حرائق في القاهرة، وبعد 5 أشهر فقط من مولده، قامت ثورة يوليو والتي أدت إلى تنازل والده الملك فاروق.
5- تنازل له والده الملك فاروق عن العرش في 26 يوليو 1952، وغادر بصحبة والدته مصر إلى إيطاليا على متن يخت المحروسة.
6- شكلت لجنة الوصاية على العرش المكونة من الأمير محمد عبد المنعم وبهي الدين باشا بركات والقائم مقام رشاد مهنا، وذلك إلى تاريخ إعلان الجمهورية في 18 يونيو 1953.
7- عاش مع أخواته الثلاث في سويسرا، وتلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة عامة، وحصل على شهادة الثانوية الفرنسية من مؤسسة روزي في سويسرا.
8- أكمل بعدها دراسته الجامعية في جامعة جنيف في تخصص العلوم السياسية والاقتصاد، انتقل بعد زواجه إلى العاصمة الفرنسية باريس وعمل مستشارًا ماليًا واقتصاديًا لشركات فرنسية وأجنبية.
9- رد الرئيس المصري محمد أنور السادات جوازات السفر المصرية له ولعائلته بعد أن نزعت عنهم الجنسية المصرية لفترة طويلة، وهكذا تمكن من زيارة مصر مرات عديدة.
10- تزوج من الفرنسية دومينيك فرانس بيكار، وهي يهودية اعتنقت الإسلام، لقبت بالملكة فضيلة، وأنجبا محمد علي في القاهرة عام 1979 بناءً على موافقة من الرئيس محمد أنور السادات الذي وافق على مجيئه وزوجته لتتم ولادة ابنه في القاهرة.
11- بينما ولدت فوزية بنت فؤاد الثاني الشهيرة بـ "فوزية لطيفة" في موناكو عام 1982، والأمير فخر الدين ولد عام 1987 في الرباط بالمغرب بدعوة شخصية من ملك المغرب الحسن الثاني.
12- بعد أن دبت الخلافات بين أحمد فؤاد وزوجته أصدرت محكمة سويسرية حكمًا بطلاقهما في 9 مايو 2006، إلا أن فضيلة استأنفت الحكم وطالبت ببطلان حكم الطلاق، إلا أن محكمة الاستئناف السويسرية رفضت الطلب، وأكد ذلك قرار المحكمة الفيدرالية الذي صدر في 16 يوليو 2007، وفي 18 أغسطس 2008 صدر القرار النهائي للطلاق، حيث تم تأكيده وأصبح ملزمًا.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com