رياضة

 

ختامها مسك . . منتخب المواي تاي يحصد ذهبية وفضية.. وإياد عبد الهادي الأفضل في العالم

عدد المشاهدات   309
تاريخ النشر       09/08/2018 07:25 AM


بانكوك – مؤنس عبد الله
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
دونَ لاعب منتخبنا الشبابي بالمواي تاي، اياد عبد الهادي، اسمه بأحرف من ذهب في سجلات الاتحاد الدولي للعبة بعدما حصد الوسام الذهبي في منافسات وزن 51 كغم لفئة 16-17 عاما لبطولة العالم باللعبة والتي اختتمت فعالياتها، مساء امس الاربعاء، وذلك عقب فوزه المستحق على خصمه البرتغالي جويل كولاكو بنتيجة 30-27 نقطة، في النزال النهائي الذي جرى عصر امس، لاعبنا البطل لم يترك فرصة لمنافسه البرتغالي لالتقاط انفاسه منذ بداية الجولة الاولى وحتى نهاية الجولة الثالثة والاخيرة، إذ تسيد النزال بصورة مطلقة حتى اعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز اياد بالوسام الذهبي. مدرب منتخب الشباب عادل جواد، اوضح: ان اللاعب اياد عبد الهادي كان عند حسن ظن مدربيه وزملائه اللاعبين بعد ان وضعوا ثقتهم الكاملة بامكاناته للتتويج بالوسام الذهبي، وفعلا قدم اياد واحدة من افضل مبارياته في البطولة على الاطلاق. واشار جواد الى: انه تحامل كثيرا على نفسه من اجل الفوز بالوسام الذهبي، بعد ان اخذ منه الارهاق الشيء الكثير نتيجة اللقاءات التي تقام بشكل يومي في المنافسات، فهو لم يحصل على راحة ابدا عكس منافسه البرتغالي الذي نال قسطا من الراحة يوم امس الأول الثلاثاء عقب انسحاب منافسه الماليزي رضوان نور سيهامي من نزال الدور نصف النهائي لبطولة العالم. وتابع: ان لاعبنا وضع كل شيء خلفه ووضع امامه اسم العراق، فحقق انتصارا كان الجميع بأمس الحاجة له بعد ان فقدنا فرصة الفوز بالعديد من الاوسمة الملونة نتيجة الظروف المختلفة ومنها انسحاب لاعبنا محمد عدنان من نزاله امام لاعب الكيان الصهيوني.
إياد الأفضل في العالم
منح الاتحاد الدولي للمواي تاي لاعب منتخب الشباب, اياد عبد الهادي، جائزة افضل لاعب في بطولة العالم التي اختتمت فعالياتها امس الاربعاء، وذلك خلال الحفل الذي نظمه الاتحاد الدولي لتكريم الافضل في المنافسات العالمية، وجاء فوز اياد بلقب الافضل نظرا لفوزه بالوسام الذهبي في منافسات وزن 51 كغم لفئة 16-17 عاما، فضلا عن تميزه الكبير بجميع النزالات التي خاضها في فعاليات وزنه واطاحته بالمنافسين الواحد تلو الاخر.
زينب تحرز الفضة
في منافسات وزن 32 كغم لفئة 10-11 عاما احرزت البطلة اليافعة، زينب علي، الوسام الفضي ضمن منافسات بطولة العالم للشباب، وذلك اثر خسارتها النزال النهائي امام نظيرتها التايلاندية كولاثيدا كوسيانور بنتيجة ٢٨-٢٩ نقطة، وظهرت زينب بمستوى اكثر من رائع في الجولة الاولى التي سيطرت عليها بأرجحية واضحة لتنتهي لصالح لاعبتنا بنتيجة ١٠-٩ نقاط، وفِي الجولة الثانية ارتكبت زينب عدة اخطاء منحت من خلالها نتيجة الجولة الثانية لمنافستها التايلاندية التي واصلت استغلالها لأخطاء زينب في الجولة الاخيرة والحاسمة، لتحقق الفوز في نهاية النزال وتحصد الوسام الذهبي، ولتكون الفضة من نصيب لاعبتنا زينب علي. مدرب منتخب الشباب باللعبة، علي ساهر، اكد: انه كان بالامكان تحقيق الوسام الذهبي، خصوصا وان بداية اللاعبة زينب علي كانت اكثر من مثالية في الجولة الاولى التي سيطرت عليها منذ البداية وحتى نهاية الجولة. واضاف: ان اللاعبة التايلاندية دخلت بقوة في الجولة الثانية واستغلت الاخطاء التي ارتكبت من قبل لاعبتنا التي ركزت على الضرب في الوجه، وهذا يعد مخالفا في نظام رياضة المواي تاي، بالتالي حسمت التايلاندية الجولة الثانية لصالحها. مشيرا الى: ان الندية والاثارة كانتا كبيرتين في الجولة الثالثة والاخيرة، لكن اللاعبة التايلاندية عرفت كيف تحسم الامور لصالحها في النهاية وتحصد الوسام الذهبي. وتابع: ان زينب تستحق الاشادة كثيرا نظرا للمستويات التي ظهرت عليها في المنافسات، وبالتالي هذه اللاعبة تستحق الرعاية والاهتمام كون ان موهبتها كبيرة واكبر من عمرها وينتظرها مستقبل باهر في رياضة المواي تاي.
تميز جديد للحكم العراقي
سجل الحكمان الدوليان، حسن السوداني وعباس صالح، نجاحا كبيرا في منافسات بطولة العالم بالمواي تاي والتي اختتمت فعالياتها مساء امس الاربعاء، فالخبير الدولي حسن السوداني الذي يشغل منصب امين سر لجنة الحكام في الاتحاد العربي للعبة، اختاره الاتحاد الدولي ليكون احد اعضاء لجنة الجوري الى جانب التايلاندي جاترون والنيوزلندي كرس، وهي اللجنة العليا للتحكيم والمسؤولة عن تقييم اداء الحكام في الحلبات الاربع الخاصة بالمنافسات، ولها القرار النهائي بنتائج اللقاءات، وسبق للسوداني ان ادار العديد من النزالات في مختلف بطولات العالم واسيا والعرب والتي اقيمت خلال الفترة الماضية، وقدم زميله الحكم الدولي عباس صالح صورة ناصعة عن الحكم العراقي الذي يعد من بين الافضل على مستوى الوطن العربي، حيث ادار صالح العديد من اللقاءات الخاصة ببطولة العالم لفئة الشباب وترك انطباعا اكثر من رائع، ولا ننسى ايضا موقفه المشرف عندما رفض المشاركة في قيادة احد نزالات البطولة بسبب وجود لاعب من الكيان الصهيوني، وهو الموقف الذي ايده جميع الحكام العرب المشاركين في المنافسات العالمية، ومنهم من حذا حذو صالح ورفض المشاركة في قيادة اي لقاء يكون طرفا فيه لاعب من منتخب الكيان الصهيوني.
الكيان الصهيوني يشكو العراق
على صعيد متصل، قدم وفد الكيان الصهيوني المشارك في بطولة العالم بالمواي تاي شكوى رسمية الى اللجنة الاولمبية الدولية. مطالبا اياها بانزال عقوبات صارمة بحق الوفد العراقي الى جانبي وفدي لبنان وليبيا، نتيجة انسحاب لاعب المنتخب العراقي محمد عدنان جلال، فضلا عن انسحاب حكام العراق ولبنان وليبيا من قيادة احد النزالات الذي كان فيها طرفا احد لاعبي منتخب الكيان الصهيوني. وقال رئيس الوفد العراقي، مصطفى جبار علك: ان امين عام الاتحاد الدولي ستيفن فوكس اجتمع برؤساء وفود العراق ولبنان وليبيا، وابلغهم باحتجاج وفد الكيان الصهيوني. مضيفا: ان فوكس اكد للوفود الثلاثة استلام اتحاده رسالة رسمية من اللجنة الاولمبية الدولية تتضمن فحوى الاحتجاج والاعتراض الذي تقدم به وفد الكيان الصهيوني. وبين علك: ان وفد الكيان الصهيوني دون في اعتراضه الهجمة الاعلامية الكبيرة التي تعرض لها من قبل وسائل الاعلام العربية والعالمية المختلفة. مشيرا الى: ان موقفنا صريح ولن نزايد على مبادئنا اطلاقا، فسبق ان اوضحنا قبل انطلاق المنافسات بأن العراق سينسحب من اي مواجهة يكون طرفا فيها لاعب من الكيان الصهيوني، وبالتالي لم ولن نتراجع عن موقفنا الرافض للعب امام الكيان الصهيوني المغتصب.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com