محليات

 

قيادي في حشد الأنبار يكشف: 4000 منتسب بحشد المناطق الغربية لم يتسلموا رواتبهم منذ ثلاثة أعوام

عدد المشاهدات   295
تاريخ النشر       31/08/2018 09:05 PM



بغداد - متابعة المشرق:
كشفَ القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، عن عدم تسلم أربعة الاف منتسب في الحشد العشائري رواتبهم منذ اكثر من ثلاثة اعوام. وقال العبيدي: "إن اربعة الاف مقاتل في حشد المناطق الغربية لم يتسلموا رواتبهم منذ ثلاثة اعوام دون معرفة اسباب ذلك، فضلا عن عدم تثبيتهم على ملاك الحشد الشعبي". وأضاف العبيدي: "إن هؤلاء المقاتلين شاركوا جنبا الى جنب مع القوات الامنية في عمليات تحرير المناطق الغربية للمحافظة وقدموا تضحيات كبيرة يشهد لها الجميع الا اننا لم نعلم الدواعي الحقيقية من وراء حجب رواتبهم". ودعا العبيدي رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى "التدخل وقطع الطريق بوجه كل من يحاول النيل من مكتسبات الحشدين الشعبي والعشائري". الى ذلك اكد الخبير الامني، عباس العرداوي، أمس الجمعة، ان الشريط الحدودي مع سوريا وخاصة قرب قاعدة التنف والاسد يحتوي على اكثر من 30 الف ارهابي، خاضعين للحماية الاميركية ويتدربون في القواعد المذكورة، مبيناً ان اميركا تسعى للسيطرة على تلك المناطق وابعاد الجيش والحشد عنها. وقال العرداوي في تصريح لـوكالة /المعلومة/، "ان هناك معلومات ثبتت وجود تحرك مشبوه للقوات الاميركية قرب الحدود العراقية السورية بالتزامن مع الضغط على الحشد للابتعاد عن تلك المناطق، كما ان الطيران يحظر فوق المناطق الحدودية ما يثير الريبة من المخططات الاميركية". واضاف: "إن الحراك الاميركي في المناطق الحدودية لا ترغب واشنطن بكشفه من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي، مما يدل على ان هناك نوايا سيئة تقف خلف ذلك الحراك". وبين: "إن التحركات المذكورة المتعلقة بقاعدة التنف والاسد هي تحركات لتاهيل وتدريب داعش الارهابي في سورية والعراق، خاصة بعد انتصارات الجيش السوري مما دفع بالارهابيين بالتوجه نحو مناطق شرق الفرات". واوضح: "إن مناطق الحدود ما بين العراق وسورية تحتوي على اكثر من 30 الف ارهابي بينهم الكثير من القيادات الهاربة من الموصل والانبار وهذا يشكل تهديدا امنيا كبيرا جدا على بغداد والشريط الصحراوي الممتد من ربيعة شمالا الى السماوة جنوباً". ولفت الى: "إن ضريبة استغفال الحكومة اودت بحياة الكثير من ابناء الحشد الشعبي في الشريط الحدودي، الذي تسعى اميركا لبسط كامل سيطرتها عليه من اجل دعم الارهابيين".

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com