اسرة

 

المجاملات الاجتماعية تضرّ أكثر مما تنفع

عدد المشاهدات   353
تاريخ النشر       02/09/2018 11:39 PM


ان المجاملاتِ الاجتماعيةَ تأخذ حيزًا كبيرًا من حياتنا، فأغلب العلاقات الاجتماعية قائمة على المجاملات والتي قد تضرّ في الكثير من الأحيان أكثر من أن تعود بالنفع على أصحابها.. ولأن الانسان كائن مدني بطبعه يعيش مع الاخرين وانعزاله يعد خارجًا عن الحالة النفسية الطبيعية، فان حاجته للمجاملة ضرورية ولكن بضمن المعقول.. لذا أعددنا لك هذا التقرير حول فوائد المجاملات وأضرارها اجتماعيًا..
 - تساهم في نشر الطاقة الايجابية عند الإنسان وهي تعزز الثقة بالنفس.
- هي وسيلة أساسية للتقرب من شخص أو الوصول الى هدف مع شخص محدد.
- كلمات المجاملة تساعد على تفادي الخلافات وعدم خسارة الأقارب والأصدقاء.
- المجاملة تساعد على تلطيف الصراحة إذا كانت جارحة أو قاسية لكي تكون مقبولة من الآخرين.
- المجاملات هي من ضمن السلوك الإيجابي بين الناس لتحسين التواصل بينهم.
- وظيفة المجاملة تكمن بتقريب القلوب وتلطيف العلاقات الاجتماعية والإنسانية.
 - في بعض الأحيان وعندما تكون غير صادقة، فإن المجاملة تؤدي الى كبت المشاعر الحقيقية من خلال التظاهر باللطف المزيّف.
- المجاملة المبنيّة على قمع المشاعر الحقيقية تؤدي إلى الإجهاد والإرهاق والقلق والتصنع.
- في بعض الأحيان تؤدي كلمات المجاملة عكس هدفها، وهي تؤدي الى أذية الشخص الذي يستقبلها بشكل سلبيّ.
- خيط رفيع يفصل بين المجاملة وبين النفاق، وعندما يقع الإنسان ضحية الكذب أو المبالغة، فإن ذلك سينعكس سلباً على صورته أمام الآخرين.
- إعتماد أسلوب الإفراط في المجاملات الإجتماعية التي إذا ما زادت عن حدها أصبحت كذباً وثرثرة وانعكست بشكل سلبي على الفرد.‏

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com