قوس قزح

 

عملية زرع وجه تاريخية..أنقذت حياة فتاة حاولت الانتحار 17 مرة

عدد المشاهدات   226
تاريخ النشر       02/09/2018 11:59 PM



يَبدو أن القصة المستوحاة من فيلم "فيس اوف" الشهير الذي شهد عملية نقل وجهي أبطاله ليست من وحي الخيال بعد الآن، بعدما شهد العالم منذ عامين زرع وجه لرجل إطفاء خسر ملامحه، والآن تتصدر فتاة وسائل الإعلام بعد عملية زراعة وجه تاريخية، أعادتها للحياة مجددًا بعد 17 محاولة انتحار. قررت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية نشر قصة هذه الفتاة التي وصفها الملايين بالبطل، لصمودها برغم ما عانته من ملامح بشعة على حد وصفها، جعلت الجميع يبتعد عنها خوفًا. تعود تفاصيل القصة البشعة عندما أطلقت الفتاة الرصاص بالخطأ على وجهها من بندقية في منزل أخيها، أمهلها القدر حينها فرصة جديدة للعيش ولكن بوجه مدمر تمامًا، منعها من التنفس والبلع بصورة طبيعية مثل باقي البشر. أخبر الأطباء "كاتي ستوبلفيلد" في مارس عام 2014 وقت وقوع الحادثة أنها لن تتمكن من النجاة، حيث كانت في الـ18 من عمرها، وبعد 4 أعوام من المعاناة نجحت في الحصول على وجه جديد يوفر لها التنفس وتناول الطعام، وأول ما قالت الفتاة الشابة صاحبة الـ 22 عامًا الآن في فيلم وثائق أعدته قناة "ناشونال جيوجرافيك":"الآن أستطيع لمس وجهي..لن يتخيل أحد مدى شعوري حاليًا..الحياة جميلة". وبرغم كل معاناتها مع حادثتها والمجتمع أيضًا، قررت البوح بقصتها ونشرها للعالم لردع أي إنسان يفكر في إنهاء حياته، مثلما حاولت هي 17 مرة وفشلت بسبب ما عانته من آلام. استرجعت "كاتي" ذكريات الحادث الأليم عندما كانت تلهو بالبندقية في حمام منزل شقيقها في "المسيسيبي" بولاية "أهوايو" الأمريكية، وقتها دخل عليها شقيقها الأكبر فور سماع دوي إطلاق النار وقال عبارته في الهاتف للإسعاف التي لم تنسها بعد "لقد فقدت وجهها"، ونقلت لمستشفى "كليفلاند" لتلقي العلاج، في انتظار عملية زرع وجه. أجرت "ستوبلفيلد" 22 عملية طوال رحلتها مع معاناة وجهها حتى وصلت لما هي عليه الآن، وبدا فصل جدديد في قصتها عندما تبرعت لها عائلة بوجه ابنتهما صاحبة الـ 31 عامًا، بعد مصرعها جراء تناول جرعة مخدر زائدة، وبعد نقل الوجه امتلكت الفتاة العشرينية وجها كاملًا وفكًا جديدًا. قررت قناة "ناشونال جيوجرافيك" عرض فيلم وثائقي عن حياة هذه الفتاة الحديدة، لتصبح مصدر إلهام للملايين حول العالم.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com