الاخيرة

 

عراقية تجمع الموصليين على التسامح بالورد

عدد المشاهدات   219
تاريخ النشر       03/09/2018 12:03 AM



تُعتبر فكرة دانية سالم يونس إدارة محل للزهور، في الموصل إحدى أحدث علامات الانتعاش بالمدينة العراقية. وأوضحت الفتاة الموصلية (23 عاما)، أن مشروعها يهدف إلى نشر السلام والتسامح في مدينتها التي لا تزال تعاني الخراب وكثرة الركام بعد عام على استعادة القوات العراقية لها من قبضة المتشددين. وقالت “المحل هو الأول من نوعه في الموصل ويؤسس لنشر ثقافة الورد الذي يمثل رسالة للسلام والتسامح على مرّ العصور”. وأضافت “كانت الفكرة في البداية جريئة لأنه لم يكن من المقبول أن تفتتح فتاة محلا وتقوم على إدارته بنفسها في الموصل، لكن بتشجيع من أهلي تمكنت من افتتاح المحل، وفاق الإقبال كل توقعاتي كأن الناس كانوا بانتظار مثل هذا المشروع، كما أن الكثير من الشباب، ولا سيما الفتيات، رحبوا بالفكرة”. وأكدت “مشروعي ليس فقط مجرد مشروع تجاري وإنما هو متكامل يهدف إلى نشر المحبة والسلام داخل الموصل، بالإضافة إلى أنه يشجع الفتيات على تنفيذ مشاريع خاصة بهن، حتى يظهرن إبداعاتهن في كل المجالات”. وعبر الكثيرون من سكان الموصل عن سعادتهم البالغة بافتتاح المحل الذي أطلقت عليه تسمية “ريحانة للورود والمناسبات”.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com