عربيه دوليه

 

مُساعدة ترامب السابقة تعترف: الانتخابات سُرقت من كلينتون

عدد المشاهدات   145
تاريخ النشر       11/09/2018 11:07 PM



فِي ظل الجنون الإعلامي، الذي بدأ مع إعلان دونالد ترامب ترشحه للانتخابات، استحوذت مساعدته السابقة على اهتمام وسائل الإعلام الأميركية، بعد خمسة أيام من تصدر كاتب افتتاحية "نيويورك تايمز" عن المقاومة الداخلية ضد إدارة ترامب. التسريبات الصوتية الجديدة التي نشرتها أوماروسا مانيغولت نيومان تضمنت حديثًا للرئيس ترمب حول موضوع مقتل أربعة جنود أميركيين في النيجر، ومحاولته رمي كرة التواطؤ مع الروس في ملعب منافسته الديمقراطية أثناء الانتخابات، هيلاري كلينتون. ترامب قال في الشريط الحديث إن قصة روسيا الحقيقية هي هيلاري والتواطؤ، زاعماً أن حملة المرشحة الديمقراطية دفعت تسعة ملايين دولار مقابل تقرير زائف.  وعندما حاولت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، القول إن المبلغ كان ستة ملايين دولار، رد ترامب عليها بالقول أنت مخطئة، مشيرًا إلى أن "الأموال اُنفقت عن طريق شركة محاماة".وكشفت مساعدته في حديث لشبكة "أي بي سي" عن الاجتماع الذي تناول فيه ترمب كلينتون، والذي جاء بعد اثني عشر شهرًا من الانتخابات، حيث قالت إن "الرئيس كان يشعر بالملل في الكثير من الأحيان، ويسأل عن الاجتماعات التي ستجري في البيت الأبيض، ويتطفل على هذه الاجتماعات". وأضافت "في أكتوبر 2017 كان هناك اجتماع لفريق الاتصالات والفريق الصحفي. دخل ترامب فجأة، وبدأ يتنقل في حديثه من موضوع إلى آخر، من دون أن يكون هناك سبب منطقي، قبل أن يفتح ملف الانتخابات وتواطؤ كلينتون". وأرادت المساعدة السابقة للرئيس من خلال نشر هذا التسجيل تأكيد مزاعمها بأن ترامب غير مستقر عقليا.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com