عربيه دوليه

 

أردوغان يهيمن على صندوق الثروة السيادية

عدد المشاهدات   252
تاريخ النشر       12/09/2018 09:08 PM




ذكرت قرارات نشرت في الجريدة الرسمية امس الأربعاء أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أصبح رئيسا لشركة صندوق الثروة السيادية في البلاد كما أصبح وزير المالية براءت ألبيرق نائبا لرئيس الصندوق. وقالت القرارات الرئاسية أيضا إنه تم تعيين ظافر سونميز مديرا عاما للصندوق.يذكر أن تركيا أسست صندوق الثروة السيادي عام 2016 للعمل "بخطة استثمار استراتيجية" بحسب بيان التأسيس.ويتم تمويل الصندوق بشكل أساسي من أصول جميعها كانت مملوكة للدولة، ودرة تاج هذه الموجودات هو بنك "زيرات" أكبر بنك في تركيا من حيث الأصول.ويستحوذ الصندوق الآن على حصص الدولة في عدد من الأصول الأخرى، مثل شركة الخدمات النفطية "تباو" وشركة "بوتاس" للغاز وشركة الاتصالات "ترك تليكوم"، إلى جانب حصص من "بنك خلق" (بنك الشعب) التركي وحصة من الخطوط الجوية التركية.وبحسب التقديرات التركية وصلت قيمة الأصول التي يديرها الصندوق إلى حوالي 160 مليار دولار منها حقوق ملكية قيمتها 35 مليار دولار.وضعفت الليرة التركية الأربعاء مع تقييم المستثمرين ما قد يسفر عنه اجتماع تحديد سعر الفائدة الذي يعقده البنك المركزي الخميس حيث من المتوقع أن يرفع صناع السياسات تكاليف الاقتراض لدعم العملة.وخفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني الثلاثاء تصنيفها لأربعة مصارف تركية على خلفية تزايد مخاطر "هبوط حاد" للاقتصاد بعد انهيار الليرة.وقالت الوكالة إن الاجراء شمل مصارف " اناضولو بنك" و"فيبا بنك" و"شكر بنك" و "اوديا بنك".ويأتي الاجراء بعد أن خفضت وكالة موديز في آب/أغسطس الماضي تصنيفها لعشرين مؤسسة مالية تركية على خلفية تزايد مخاطر "تراجع التمويل".وقالت فيتش إن قرارها يعكس "المخاطر المتزايدة التي تحيط بأداء المصارف ونوعية أصولها ورأسمالها وسيولتها وأشكال التمويل بعد تقلبات الأسواق في المرحلة الأخيرة". وأضافت أن خفض التصنيف يشمل "المخاطر المتزايدة بهبوط حاد" للاقتصاد.ومضت تقول إن التحرك أخذ في الاعتبار "التدهور" في شعور المستثمرين وبأن المخاطر المحيطة بالاستقرار المالي "لا تزال كبيرة".وكان نمو الاقتصاد التركي تباطأ الى 5.2% بين نيسان/أبريل وحزيران/يونيو بعد أن كان 7.3% في الربع الاول للعام الحالي بحسب أرقام رسمية نُشرت الاثنين.ولا يزال القلق سائدا حول قوة الاقتصاد التركي وإدارة السياسة النقدية في ظل الرئيس رجب طيب اردوغان.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com