ثقافة

 

أهو العراق؟!

عدد المشاهدات   214
تاريخ النشر       12/09/2018 09:24 PM


مصطفى محمد غريب

اهو العراق ونزيفه القهر المخاض ؟
أم أن نادبةً تنوح
والنائحات لا تفارقه ولا تنهي النزاع،
ومنذ أن ظهرت به سنن الحياة
كيف التغاضي عن دمٍ يراق؟
وفوهة البركان قد سدت بظلمة من الفكر العقيم
زمن التداعي والتربص والخداع
يا هل ترى كيف القدوم وأنت في خضم الصراع ؟
وأنت في زمن اقتلاع
والراية التي تلونت وصارتْ كالشراع
اهو العراق؟
أهذه بغداد قد سدوا منافذها بشمع من رصاص؟
هل هذه دجلتنا الجفاف؟
أم البكاء على موت الفرات؟
أتصحرت تلك  الضفاف؟
 ثم انتهتْ ارض السواد إلى تراب ورؤية الرمل السراب؟
كيف السبيل إلى الخروج!
كيف الخلاص من  النفاق!
من يلجم الموت الزؤام؟
من ينقذ الباقي من الدمار؟
يا ويحنا..
يا قهرنا..
يا عجزنا..
يا سرنا
المدفون في الصمت المذاب
كيف السبيل!......

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com