قوس قزح

 

(5) كنوز ضائعة تنتظر صاحبها حول العالم

عدد المشاهدات   165
تاريخ النشر       12/09/2018 09:25 PM



يَحتوى العالم على الكثير من الأسرار التي لا تزال غامضة ومبهمة، بالرغم من مرور آلاف السنين عليها، الأمر الذي دفع موقع "ليست25" نشر قائمة بأكثر 5 كنوز ضائعة تنتظر صاحبها، والتي تحول حياته رأسًا على عقب:
المقبرة الأسطورية
عرف "Tu Duc" كواحد من أطول الأباطرة الحاكمين في تاريخ فيتنام، حيث جمع كمية هائلة من الثروة مع عدم وجود ورثة، فقرر بناء ضريح واسع من عام 1864 إلى عام 1867، والذي حاول اللصوص سرقة مقتنيات قبره الثمينة فور وفاته، ولكنه قام بترتيبات من أجل ذلك، حيث دفن 200 خادم جثته في مكان سري، ولحماية سره تم قطع رؤوس 200 خادمة، حتى لا يتم الكشف عن قبره المليء بالذهب الخالص.
قطعة الماس الأصفر
منذ خمسة قرون تم استخراج حجر ماس عملاق من قلب صخرة موضوع أسفلها لغم في الهند، وتبين أن حجر الماس الأصفر الضخم يبلغ حجمه 137.27 قيراطا، وانتقلت ملكية الحجر من حاكم ثري إلى آخر غني، حتى سقط أخيرًا في أيدي العائلة الملكية النمساوية، وبعد الحرب العالمية الأولى فروا إلى سويسرا، بعدما أخذوا الماس معهم، ومن وقتها حتى الآن لم يظهر حجر الماس الأصفر.
كنز ليما
يقال إنه أكبر كنز في تاريخ البشرية، مدفون في جزيرة إيزلا ديل كوكو، والتي يزورها العديد من المستكشفين، والقراصنة بحثًا عن الكنز، ولكنها ليست الأولى حيث قد سبقهما الرئيس الأمريكي السابق فرانكلين ديلانو روزفلت إلى الجزيرة، بحثا عن هذا الكنز العظيم.
التابوت الملكي
ينتمي هذا التابوت إلى حقبة الملوك البولنديين سابقًا، وهو بمثابة نصب تذكاري تم إنشاؤه عام 1800 ويحتوي على 72 قطعة أثرية، إلا أنه خلال الحرب العالمية الثانية أخذها ونهبها الجنود الألمانيين النازيين.
سيف Honjō Masamune الياباني
صممه صانع السيوف الأسطوري الشهير "جورو نايدو ماساموني"، و للأسف بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، اختفى السيف، بينما تقول بعض الروايات أنه قد تم تسليمه إلى الحلفاء بعد استسلام اليابان، ولكن ليس هناك دليل مادي على ذلك.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com