أخبار وتقارير

 

طالب بتغيير الخطط الأمنية مجلس الأنبار يكشف عن إخراج عناصر داعش من السجون «بصفقات»

عدد المشاهدات   296
تاريخ النشر       18/09/2018 09:26 PM



الرمادي- متابعة المشرق :
طالبَ مجلس محافظة الانبار، امس الاول الاثنين، بملاحقة المشتبه بانتمائهم لعصابات “داعش” الإجرامية للحد من الخروقات الأمنية. كاشفا عن إخراج أعداد كبيرة منهم من السجون عبر «صفقات». وقال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي : إن «القيادات الأمنية في المحافظة عليها تغيير خططها في عموم مدن المحافظة وملاحقة المشتبه بانتمائهم لعصابات داعش الإجرامية بعد تأكيدات تلقتها القيادات الأمنية من سكان المناطق تفيد بوجودهم طلقاء». وأضاف الدليمي ان “عدداً من عناصر مجرمي داعش خرجوا من السجون بصفقات وترتيبات معروفة وهم يشكلون مصدر تهديد على القوات الامنية والمدنيين». مبينا ان “الإجراءات المتبعة لدى الدوائر القضائية تحد من إخبار سكان اهالي المناطق عن وجود تلك العناصر المجرمة بسبب مطالبتهم بالدليل والمثول امام القاضي لتدوين أقوالهم». من جانبه طالبَ قائممقام قضاء القائم بمحافظة الانبار احمد المحلاوي، بطرد اسر تنظيم “داعش” الإجرامي من المناطق المحررة بعد تعرض القضاء للعمليات ارهابية استهدفت القوات الامنية والمواطنين. وقال المحلاوي : ان ” مجلس قضاء القائم غربي الانبار وشيوخ ووجهاء العشائر والقوات الامنية مطالبين بطرد اسر عصابات داعش الاجرامية من احياء المدينة على خلفية التفجير الاجرامي الذي استهدف سيطرة امنية مشتركة من الجيش والحشد الشعبي عند مدخل قضاء القائم “. واضاف المحلاوي ان” التستر على المنتمين لعصابات داعش الاجرامية لا يمكن السكوت عليه لأن ذلك يعرض المدينة الى خروقات امنية تتسبب بخسائر مادية وبشرية كون ان هؤلاء يشكلون خلايا نائمة“.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com