قوس قزح

 

أغرب القرى الصغيرة في العالم

عدد المشاهدات   278
تاريخ النشر       02/10/2018 06:08 AM



من مدينة تَحت الارض في أستراليا إلى مدينة "نمساوية" في الصين، قدمت وسائل اعلام اجنبية قائمة تضم أغرب القرى الصغيرة في العالم: Nagoro في اليابان، وهي غريبة لأنها تضم فقط 35 من البشر، أما باقي سكانها فهم من الدمى بحجم البشر، فقد توصل الفنان Ayano Tsukimi  إلى فكرة عبقرية وهي صنع بدائل من الدمى لكل الأشخاص الذين عاشوا في القرية وماتوا أو غادروها حتى بلغ عدد الدمى إلى اليوم 350 دمية. طنجة، فيرجينيا، في الولايات المتحدة الأمريكية، وتضم 720 من السكان، وهي قرية غريبة لأن الجميع يتحدث بلهجة فريدة من نوعها تشبه الإنجليزية، ويرجع ذلك إلى عزلتها الشديدة وحقيقة أنها تأسست على يد المستوطنين في القرن 15. كوبر بيدي، أستراليا، وتضم نحو 3500 من السكان، وتمثل غرابتها في كون الجميع يعيش تحت الأرض، فقد كانت منجما للأحجار الكريمة ذات جودة عالية، وبعد نضوب المناجم قرر السكان تحويلها إلى مساكن. زنبق دايل، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، تضم 200 من السكان تقريبا، وهي غريبة لأنها بمثابة ملاذ للوسطاء والروحيين، ويقصدها نحو 20 ألف من الزوار سنويا لحضور محاضرات لنجوم من قبيل ديباك شوبرا. هالستات، الصين، وهي غريبة لأنها مدينة نمساوية في الصين، فبعد استنساخ المنتجات قررت الصين استنساخ المدن، حيث أن هذه المدينة هي صورة طبق الأصل من مدينة نمساوية، وقد بدأ إنشاؤها في عام 2012 من قبل شركة تعدين صينية تدعى مينميتالس. سينتراليا، ولاية بنسلفانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، ويبلغ عد سكانها 7 فقط منذ 2013، وهي بلدة تعدين شهدت انخفاضا كبيرا في السكان بعد تعرضها لحريق كارثي في أحد المناجم في عام 1962، ولا تزال الحرائق مشتعلة تحت الأرض ويُعتقد أنها قد تستمر لــ 250 سنة أخرى. دي لاس بوديغاس، إسبانيا، ويبلغ عد سكانها 3000 شخص، وهي غريبة لأنها بنيت في جانب أحد الجبال، وهي تقع إلى الشمال الغربي من المدينة الإسبانية روندا، وتقع البيوت والمقاهي تحت المنحدرات في منظر يدعو للدهشة. مدينة بوفورد، وايومنغ، الولايات المتحدة الأمريكية، ويبلغ عد سكانها 2 فقط، وهي مهجورة في الأساس، وهي تضم خمسة مبان فقط، وكان عدد سكانها 3 فقط، وهم رجل وزوجته وابنهما ليصبحا اثنين بعد وفاة الزوجة. اتحاد دمنهور، في إيطاليا، ويبلغ عد سكانها 600 شخص، وهي غريبة لأنها مختبر لمستقبل البشرية على ما يبدو، وقد تأسست بواسطة أوبيرتو Airaudi وبعض من أصدقائه في عام 1975، وتزايد عدد سكانها منذ ذلك الحين، كما تم بناء عدد من المعابد وأنشأوا دستورهم الخاص.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com