شخصيات

 

رفعت الحاج سري.. مؤسس تنظيم الضباط الأحرار عام 1958

عدد المشاهدات   327
تاريخ النشر       06/10/2018 06:12 AM




هوَ رفعتُ بن الحاج احمد سري بن صالح .. ولد في بغداد وتعلم القرآن الكريم .. ثم اكمل الدراسة الابتدائية والثانوية .. ودخل الكلية العسكرية وتخرج ضابطاً .. وكان رجلاً صالحاً متمسكاً بالاداب الاسلامية وغيوراً على دينه ووطنه وكان ملتزماً بأداء الفرائض الدينية وعرف عنه كثرة تلاوته للقرآن الكريم حتى لقب بـ(الديّن)، لما كان عليه من تدين، وهو الذي بدأ بتنظيم الضباط في حرب فلسطين عام 1948، وتدرج في رتبته حتى ترقى الى رتبة عقيد في الجيش العراقي، وهو مؤسس تنظيم الضباط الوطنيين الاحرار الذي شارك في ثورة 14 تموز 1958، التي اقامت النظام الجمهوري بعد ان كان ملكيا.يذكر ان العقيد عبدالسلام عارف انضم الى تنظيم الضباط الوطنيين عام 1957، وهو الذي طلب ضم زميله العميد عبدالكريم قاسم، وبعد نشوء الجمهورية عين رفعت الحاج سري مديرا للاستخبارات العسكرية.اتهمه الزعيم عبد الكريم قاسم بالمشاركة والاعداد لثورة الشواف في الموصل في اذار من عام 1959، وقدم للمحاكمة في محكمة المهداوي، وصدر حكم الاعدام عليه.وقد اعدم العقيد رفعت الحاج سري مع رفاقه الضباط اعضاء تنظيم الضباط الوطنيين، ونفذ الحكم يوم 20/9/1959في ساحة أم الطبول في بغداد.ونقلت جثته الى الاعظمية وسلمت الى اهله، وجرى تشييع مهيب له الى جامع الامام الاعظم أبي حنيفة النعمان ودفن في مقبرة الاعظمية (الخيزران) قرب قبر خاله جميل المدفعي.
وخرجت تظاهرات في بغداد احتجاجاً على اعدامه واعدام عدد من الضباط من بينهم العميد ناظم الطبقجلي.
نوري السعيد ينصح رفعت الحاج سري
في عام 1954 كان نوري السعيد يشغل منصب وزير الدفاع ، وقد ارسل برقية سرية وفورية الى (كتيبة هندسة ميدان المقر العام) الكائنة في معسكر الرشيد آنذاك، وكان ينتسب اليها المقدم رفعت الحاج سري
وكانت محتويات المعلومات في البرقية، ان نوري السعيد يطلب مواجهة رفعت الحاج سري، فوصلت البرقية الى وحدة المقدم رفعت الحاج سري، يطلب فيها حضوره شخصيا في وزارة الدفاع لغرض المواجهة ولأمور شخصية، وتم تحديد الوقت والتاريخ في البرقية للمواجهة، حيث تبلغ رفعت الحاج سري بمحتوى البرقية، واسرع الى ديوان وزارة الدفاع لغرض مواجهة نوري السعيد، وبعد اتباع سلسة المراجع في ديوان الوزارة، قابل رفعت الحاج سري نوري السعيد، ودخل عليه وادى التحية العسكرية الى نوري السعيد، واجلس رفعت ثم قال له:
مقدم رفعت انني اعرف عليك الكثير، واعرف جيدا ان التنظيم السري الذي تترأسه هو تنظيم الضباط الاحرار
والذي قمت انت بتأسيسه،وان التقارير الدورية لمديرية الاستخبارات العسكرية العامة تصلني
واطلع على جميع اعمال التنظيم العسكري الذي تترأسه، واعلم جيدا جميع الاماكن والاجتماعات التي تقومون بها ، يا رفعت وانني انصحك بترك هذا التنظيم سوف اكتفي بنقلك خارج بغداد الى ناحية (قلعة صالح)  في العمارة، وبمنصب ضابط تجنيد لإبعدك عن هذا التنظيم واقول لك بالحرف الواحد،ان المرحوم والدك صديقي ومن مؤسسي الجيش العراقي، وان اول عمل سيحدث والذي سيقوم به الانقلابيون سوف يقومون بقتلك اولا واسمع نصيحتي جيدا وابتعد عن هذا التنظيم.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com