أخبار وتقارير

 

غابات الرمان.. أشهر بساتين العراق مهددة بالزوال والسبب!

عدد المشاهدات   451
تاريخ النشر       06/10/2018 09:24 PM



بعقوبة- متابعة المشرق:
يتمتع العراق بمساحات واسعة صالحة للزراعة وإنتاج محاصيل مختلفة من الفواكه والخضراوات، لا سيما في محافظة ديالى التي تشتهر بكثرة بساتينها ووفرة انتاجها من الفواكه المختلفة لا سيما البرتقال والرمان. وتمتلك محافظة ديالى وتحديداً في منطقة شروين قرب ناحية المنصورية التابعة لها، بساتين واسعة لزراعة وإنتاج الرمان وتسمى «غابات الرمان»، حيث تشتهر بكثافة أشجارها وإنتاجها للمحصول المذكور بكميات كبيرة طيلة العقود الماضية. وتعد هذه البساتين من أشهر غابات الرمان في العراق، ويشار الى ان منطقة شروين تضم عشر قرى زراعية تطل على نهر ديالى، ويقطنها اكثر من عشرة آلاف نسمة. و «غابات الرمان» هي الأخرى طالها أزمة الجفاف والإهمال الحكومي، فضلاً عن تنقل بعض خلايا تنظيم داعش الإرهابي ونصبهم عبوات ناسفة فيها بين الحين والآخر، ما أدى إلى ترك المزارعين لها. عضو مجلس محافظة ديالى، كريم الجبوري، يقول: إن أشهر غابات الرمان على مستوى العراق والتي تقع ضمن حدود المحافظة تعاني واقعا مأساويا للغاية وإهمالا كبيرا منذ سنوات وحتى الآن، مؤكدا إنها مهددة بالزوال. ويوضح الجبوري،  أن بساتين منطقة شروين شمال شرقي ديالى والتي تعد الأكثر شهرة في زراعة وإنتاج محاصيل فاكهة الرمان على مستوى العراق بشكل عام، أصبحت تعاني أوضاعا مأساوية بفعل ترك المزارعين لها لأسباب عدة أبرزها الجفاف والإهمال الحكومي وتنقل بعض خلايا داعش ونصبهم عبوات ناسفة فيها بين الحين والآخر. ويضيف عضو مجلس ديالى، أن مزارع الرمان في شروين بالرغم من إنها كانت ترفد الأسواق المحلية بمئات الأطنان من المحاصيل، إلا إنها مهددة بالزوال بالوقت الراهن في حال بقاء الأمور على حالها. ويدعو الجبوري، الحكومة المركزية، الى توفير مياه كافية للزراعة وتطهير تلك البساتين من أي عبوات ناسفة وخلايا متطرفة ودعم المزارعين هناك لضمان عودتهم لممارسة أعمالهم من جديد وإنقاذ مزارعهم. وقد سيطر تنظيم داعش الإرهابي، على هذه القرى خلال شهر حزيران عام 2014، بعد دخوله إلى مدينة الموصل وسيطرته على مساحات واسعة من البلاد. وانطلقت القوات المشتركة، الجمعة (23/كانون الثاني/2015)، بعمليات عسكرية لتحرير حوض شروين شرق بعقوبة من سيطرة تنظيم داعش الإجرامي، ضمن المرحلة الاولى من العملية العسكرية الواسعة التي أطلقتها لإنهاء وجود التنظيم في المحافظة. يشار إلى أن رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، كان قد اعلن، السبت (9/كانون الأول/2017)، الانتصار النهائي على تنظيم داعش الإرهابي، واستعادة جميع الأراضي العراقية من سيطرته.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com