منبر المشرق

 

السيد فائق زيدان رئيس مجلس القضاء المحترم

عدد المشاهدات   178
تاريخ النشر       06/10/2018 09:55 PM


م/ مناشدة
تحية واحترام
نحنُ ذوو من طالهم ظلم القاضي رئيس الهيئة الثانية (جنايات) في استئناف الرصافة. حيث حدث ان ثم طرد احد افراد العشيرة وهو برتبة عقيد شرطة (محمد سلمان خليل إبراهيم) اتحادية والذي قام شقيقه المدعو (احمد) بالرمي على دار الشيخ ليومين متتاليين وعند ذهاب اهل الدار لتقديم الشكوى لم تتم تشكيتهم بعدها قام الشخص الذي رمى الدار باختطاف احد افراد العشيرة (احمد طالب عباس الهزاع) وطلب ثلاثة دفاتر لاطلاق سراحه ذهب اثنان من أولاد الشيخ الذي تم الرمي على داره ومعهم صفاء حسين جاسم وجاسم حسين جاسم صفاء بأوراق الدعوى اسمه (عباس) لجلب المختطف ما ادى الى قتل المدعو (احمد سلمان خليل) الخاطف وهو نفسه من قام برمي دار الشيخ ولغرض الانتقام قامت عائلة القتيل بالشكوى على هؤلاء مع استمرارهم بإضافة أسماء من افراد العشيرة بشكل انتقامي بين فترة وأخرى حتى بلغ عدد الموقوفين اثني عشر شخصا لم يعترف من كل هؤلاء سوى (صفاء) عباس حسين جاسم وشقيقه جاسم حسين جاسم واللذين اعترفا بان من كان معهما كل من مصطفى عباس خضير وشقيقه نزار عباس خضر ولا احد غيرهم اما البقية فلم يقدموا أي اعتراف بل كان هناك شهود لهم اكدوا تواجدهم باماكن بعيدة عن موقع الحادث واثنان منهم لديهم تنازل من قبل أصحاب الحق الشخصي وهم (هيثم رشيد داود وواثق رشيد داود) وبعد فترة ادعى كل من محمد سلمان خليل شقيق القتيل ووالدته بانهما وصلا الى رئيس الاستئناف ماجد الاعرجي الذي امر بنقل المتهمين الى مكافحة الإرهاب في مطار بغداد وهناك بدأ التعذيب القاسي من قبل نقيب يدعى (محمود) الذي كان يقول لهم (سأتونس) عليكم حتى تعترفوا بما امليه عليكم وهذا النقيب هرب الى أربيل بعد اكتشاف أسلوب تعامله مع المتهمين الذين انتزع منهم اعترافات قسرية احيلت بعدها الدعوى الى الهيئة الجنائية الثانية ورئيسها القاضي سهيل وهو من وصلت اليه ام القتيل وشقيقه على حد قولهم وانهم باعوا قطعتي ارض من اجل تغيير الماده من 405 الى 406 جنايات وقد افلحوا بذلك خلال جلسة المحاكمة في 1/10/2018 حيث خرجوا من المحكمة يضحكون قبل ساعة من صدور القرار وكان القرار بإحالة ثمانية من المتهمين الى المادة 406 والحكم باعدامهم على الرغم من تنازل ذوي القتيل عن بعضهم وهو ما مثبت باوراق الدعوى ووجود كتب رسمية من دوائر وشهود اثبات للبعض تؤكد وجودهم بعيدا عن موقع الحادث، ومازال البعض مطلوبا  على نفس القضية ومنهم الشيخ العام وبيته في ناحية كنعان محافظة ديالى. علما بان المدعو العقيد محمد سلمان خليل اعلن بانه سيجعل بكل بيت مجلس عزاء بعد ان تم طرده من العشيرة بسبب مشاكلهم الكثيرة .
نتمنى منكم سيادة القاضي العادل (فائق زيدان) رئيس  مجلس القضاء الأعلى المحترم التدخل شخصيا وتشكيل لجنة من قبلكم خالية من القاضي سهيل رئيس  الهيئة الجنائية الثانية والقاضي ماجد الاعرجي عضو الهيئة التمييزية لاحقاق الحق وابراء ساحة الأبرياء ممن جيئ بهم كيداً كونهم أصحاب عوائل وأطفال ومن الله التوفيق .
تقبلوا فائق تحياتنا واملنا بالله وبكم كبير.

صبيحة كاظم حسين                    هناء زلال شبوط
07739582769                           07717513166
07905268991                          07700399597
البلديات محلة 732                      كمب ساره محلة 910
ز 16 دار 1                                     ز 57 دار 8

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com