محليات

 

حقوق الإنسان تحذر: وضع النازحين بالمخيمات أشبه بـ "كارثة إنسانية" نائبة : إنهاء ملف إعادة النازحين خلال 2018 "حبــر علـى ورق"!

عدد المشاهدات   115
تاريخ النشر       08/10/2018 10:19 PM



بغداد / متابعة المشرق :
اكدت مفوضية حقوق الانسان، ان وضع النازحين بالمخيمات اشبه بكارثة انسانية، حيث لم يتمكن النازحين من العودة الى ديارهم بسبب عدم وجود الخدمات الاساسية بالاضافة الى الخروق الامنية التي تحدث بين الحين والاخر.وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي : ان “السلطات الاتحادية والمحلية اغلقت العديد من مخيمات النازحين في كركوك والانبار وصلاح الدين”.وأضاف الغراوي ان “الحكومة أصدرت قرار بدمج المخيمات لحث النازحين على العودة الطوعية الى ديارهم”.وبين ان “هناك العديد من التحديات تمنع عودة النازحين أهمها هدم العديد من الدور وعدم وجود الخدمات الأساسية أو فرص العمل أو قسم من المناطق مازالت تحدث فيها خروقات أمنية وان تقيمنا لوضع النازحين في المخيمات اشبه بكارثة إنسانية”. الى ذلك اكدت عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى النائب ناهدة الدايني، ،أن برنامج إعادة النازحين داخل المحافظة متوقف منذ عدة أشهر فيما أشارت الى وجود أكثر من 10آلاف أسرة خارج مناطقها المحررة حتى الآن. وقالت الدايني : إن "برنامج إعادة النازحين الى المناطق المحررة في ديالى والذي يخضع لإشراف لجنة حكومية عليا متوقف منذ عدة اشهر ولاسباب غير معروفة". وأضافت الدايني، أن "كل وعود حسم انهاء ملف اعادة النازحين خلال 2018 في ديالى حبر على ورق"، لافتة إلى "وجود أكثر من 10 آلاف أسرة نازحة خارج مناطقها المحررة حتى الآن".وأشارت الدايني إلى أن "عودة النازحين الى مناطقهم مهمة جدا في اطار حسم ماساتهم الانسانية ومسك مناطقهم وسد الفراغات التي تمثل احدى مصادر التهديد الأمني". ورأت أن "أي تاخير في حسم ملف العودة يحمل رسائل سلبية للنازحين وتزيد من واقع معاناتهم خاصة وأن مستوى الدعم الانساني لهم في المخيمات بات شحيحا للغاية في الآونة الأخيرة".

 

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com