الاولى

 

خطيب جمعة الانبار يدعو الى مساندة القوات الأمنية في القضاء على خلايا داعش المرجعية الدينية العليا: لابد من اليقظة والحذر لحماية المواكب الحسينية

عدد المشاهدات   53
تاريخ النشر       20/10/2018 06:33 AM



المشرق – قسم الاخبار:
حينمَا دعت المرجعية الدينية العليا القوات الأمنية الى اليقطة والحذر لحماية المواكب الحسينية كان امام وخطيب جمعة قضاء حديثة بمحافظة الانبار الشيخ رعد الجغيفي قد دعا سكان المحافظة إلى التعاون ومساندة القوات الامنية للقضاء على الخلايا النائمة لعصابات داعش الإجرامية.فقد أصدرت المرجعية الدينية العليا، توصياتها الى القوات الأمنية والزائرين في ذكرى زيارة أربعينية الأمام الحسين عليه السلام. وقال ممثل المرجعية العليا في كربلاء المقدسة، السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف "ندعو القوات الأمنية الى اليقطة والحذر، وبذل أقصى ما يمكن لحماية المواكب الحسينية لمنع استهدافها فالعدو يلجأ للاساليب الجبانة ولابد من اليقظة والحذر دائماً". وأشار السيد الصافي الى، ان "هناك حوادث سير كثيرة تكون في كل عام خلال الزيارة الاربعينية بسبب غفلة المشاة الزائرين وأصحاب المركبات". داعياً "الزائرين الى تجنب السير في طريق المركبات، وعلى أصحاب المركبات أيضاً السير بحذر لا سيما في الطرق التي يسلكها الزائرون وتجنب السرعة الطائشة". كما حث ممثل المرجعية العليا "الزائرين الى استثمار انتشار طلبة الحوزات الدينية على طرق الزائرين في السؤال عن أمور دينهم وفي المسائل الشرعية والعرفية وتجنب الخجل والحياء في هذه المسائل، وعليهم ان يستثمروا هذه الفرصة والإكثار من الأسئلة الشرعية وغير الشرعية لأهل العلم، لأنهم تفرغوا تماما لهذه الوظيفة وهم يأنسون لذلك".على الصعيد نفسه دعا امام وخطيب جمعة قضاء حديثة بمحافظة الانبار الشيخ رعد الجغيفي سكان المحافظة إلى التعاون ومساندة القوات الامنية للقضاء على الخلايا النائمة لعصابات داعش الإجرامية. وقال الشيخ الجغيفي في خطبة من جامع المحسنين ان ”الجميع مطالب بالتعاون والتنسيق مع القوات الامنية والقوات الساندة لها من أجل القضاء على خلايا التنظيم الإجرامي في عموم مناطق المحافظة لضمان عدم وقوع خروقات أمنية ناجمة عن وجود هذه الخلايا". مضيفا ان "الجميع مطالب ايضا بإخبار القوات الامنية والقوات الساندة لها عن إمكان وجود هذه المجاميع والعمل على استئصالها وإنهاء وجدوها لأنها تهدد أمن واستقرار المناطق المحررة”. مبينا "أن المجتمع الأنباري مطالب بمحاربة الأفكار المتطرفة التي نشرها إرهابو داعش في مدن الانبار أثناء سيطرته على مناطق مختلفة من المحافظة". مثمنا "دور القوات الامنية والقوات والقوات الساندة لها في تعقب المطلوبين للقضاء".

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com