محليات

 

أهالي الموصل يتعاونون مع القوات الأمنية في اعتقال عناصر من داعش

عدد المشاهدات   93
تاريخ النشر       21/10/2018 08:34 PM



الموصل – متابعة المشرق:
اعتقلتْ قيادة شرطة نينوى عشرة من المشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش في منطقة حي الكرامة في الجانب الأيسر لمدينة الموصل. وزارة الداخلية قالت إن المعتقلين مطلوبون للقضاء بسبب عملهم بصفة مقاتلين فيما يسمى بديوان الجند للتنظيم خلال سيطرته على مدينة الموصل. هذا وأقر قائممقام قضاء الموصل حسين حاجم بدخول بعض عناصر داعش إلى الأحياء السكنية في الموصل بعد إجراء تغييرات على المظهر الخارجي واستخدام أسماء مزورة. وبوجود عائلات للبعض منهم أو أقاربهم داخل المدينة باتت عملية اختفائهم بين الأهالي سهلة. وتحدث حاجم عن تعاون الأهالي، خاصة النساء في إبلاغ الأجهزة الأمنية عن المسلحين الذين يحمل بعضهم مستمسكات رسمية، متهما بعض موظفي الدوائر الرسمية بتلقي رشى مقابل تسليم مستمسكات رسمية من دون أي أوراق ثبوتية للمسلحين كبطاقة السكن والبطاقة التموينية وهو ما يعني أنه تم التأكد من عدم ضلوعهم بأي عملية إرهابية.مدير دائرة الأحوال المدنية والجنسية بالوكالة في نينوى العميد حسين محمد نفى وجود أي تقصير من قبل موظفي الدائرة في إصدار الوثائق الرسمية. وأوضح أن الجنسية وجواز السفر وبطاقة السكن لاتمنح إلا بعد تدقيقها من قبل شعبة استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى ومن ثم تختم وبعدها يتم منح الأوراق الرسمية للشخص. ولم يتسبعد أن تكون الأوراق التي يعثر عليها بحوزة المسلحين مزورة. عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار من ناحيته، أكد أن مسلحي داعش يتسللون بين الحين والآخر إلى أحياء الموصل من مناطق مثل جزيرتي تل عبطة وبعاج وجزرات النمرد والقيارة ومنطقة الحمديات. وأشار العبار إلى أن مجلس المحافظة ينسق مع القادة الأمنيين والتحالف الدولي لتنفيذ خطة تطهير المناطق التي يتركز بها المسلحون في مختلف مناطق المحافظة. قائد شرطة محافظة نينوى اللواء الركن حمد نامس الجبوري قال إن وجود عناصر لداعش داخل أحياء مدينة الموصل يعود لاختبائهم مع العائلات في مناطق لم تخضع للتفتيش الدقيق، خاصة أن العائلات في الموصل لم تنزح جميعها خلال عمليات التحرير فالعديد منها التزمت المنازل. وتوقع الجبوري أن تستمر عمليات التفتيش والاعتقالات للمتورطين في ظل الحديث عن وجود عشرة آلاف مسلح من داعش داخل المدينة فقد أثرهم. وأضاف الجبوري أن خطة وضعت بالتعاون مع الأهالي للبحث عن مسلحين لايزالون في المدينة.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com