قوس قزح

 

نساء ظلمهن نوبل في توزيع الجوائز

عدد المشاهدات   200
تاريخ النشر       24/10/2018 06:31 AM



بعدمَا فازت دونا ستريكلاند بجائزة نوبل للفيزياء لعام ٢٠١٨ بالتعاون مع آرثر أشكين وجيرارد مورو، تعد هذه هي المرة الأولى التي تفوز بها امرأة بجائزة نوبل منذ اكثر من ٥٥ عامًا، لكن لماذا استغرق فوز إحداهن بجائزة نوبل كل هذا الوقت!.
يعد فوز دونا بجائزة نوبل للفيزياء وفوز نادية مراد بجائزة نوبل للسلام لعام ٢٠١٨، بمثابة استراد لحقوق النساء اللواتي ترشحن للفوز ولكن لم يفزن بها، وبالبحث في تاريخ المرشحات يوجد خمس رائدات في مجال الفيزياء لم يفزن بها رغم تفوقهن العلمي وإنجازاتهن غير المسبوقة، وفقا لـ "ذا جارديان" البريطانية.

- الطالبة جوسلين بيل:
ابتكرت الطالبة جوسلين بيل أول "نجوم نابضة" في عام 1967 ، عندما كانت طالبة دكتوراه في جامعة كامبريدج، لكن جائزة نوبل اعترفت بهذا الاكتشاف التاريخي في عام 1974، باسم المشرف على مشروعها وهو أنتوني هيويش والذي حصل على الجائزة وحده، ولكن حصلت جوسيلين فيما بعد على جائزة من جهة أخرى وقدرت ب ٢.٣ مليون يورو لمساعدتها بعد أن سُرق مجهودها، قالت مازحة للجارديان : "أنا أشعر أنني قمت بعمل جيد جدا من عدم الحصول على جائزة نوبل".

- لين هاو:
تشتهر هاو بزعامة فريق البحث بجامعة هارفارد منذ عام 1999، حيث تمكنت من إبطاء شعاع من الضوء قبل أن تتمكن من إيقافها بالكامل في عام 2001، وفي كثير من الأحيان تتصدر قوائم التنبؤ بجائزة نوبل ولكن هذا لم يحدث معها، فطوال ١٩ عاما لم تفز بها، فهل يمكن أن يكون عام 2019 عام هاو؟

- فيرا روبن:
اكتشفت روبن المادة المظلمة في ثمانينات القرن الماضي، وكان اكتشافها السبب في اقتحام العلماء لعالم الفضاء واستخدام المواد الموجودة به، ولكن حتى وفاتها في عام ٢٠١٦ لم تعترف بها نوبل ولم تحصل حتى على تكريم شرفي.

- شين شونج وو:
ساعدت تجربة "وو" التي أنتجتها شين-شونغ وو تطبيقا "قانون "الحفاظ على التكافؤ" ، وهو قانون فيزياء الجسيمات الأساسي، وكان عملها التجريبي فعالًا ولكن لم يتم تكريمها أبدًا، وبدلًا من ذلك، فاز زملاؤها الرجال بجائزة نوبل عام 1957 لعملهم النظري وراء الدراسة.

- ليز مايتنر:
عملت الفيزيائية ليز مايتنر لسنوات على اكتشاف الانشطار النووي، وتقسيم نواة الذرة إلى أكثر من نواة أصغر، وبالفعل تم الاعتراف بما قدمته من قبل جائزة نوبل، للكيمياء عام ١٩٤٤، ولكن فاز بها شريكها في الدراسة أوتوهان.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com