ثقافة

 

مهرجان دهوك الدولي للسينما يحتفي بالسينما النسوية في دورته السادسة

عدد المشاهدات   65
تاريخ النشر       08/11/2018 05:44 AM


علي حسن الفواز

تَتمثل خصوصية هذا المهرجان في شعاره الجندري “السينما بعيون النساء”، والتي أعطت له نكهة استثنائية للأفلام التي شاركت في أيامه، حملت معها دلالات رمزية، عبر مشاركة الأفلام السينمائية التي قدمتها مخرجات من دول العالم ومن كردستان، أو عبر الموضوعات التي ناقشها، والتي أثارت حولها أسئلة ذات طابع نفسي وأنثروبولوجي وأخلاقي وحقوقي، فضلا عن الندوات وورشات العمل السينمائية التي أقيمت على هامش أيام المهرجان. شارك في أعمال المهرجان 140 فيلما من سبعين دولة، منها أربعون فيلما كرديا، توزعت الأفلام بين روائية طويلة، وأفلام قصيرة ووثائقية، وعبر مشاركات من الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا والسودان وألمانيا وأرمينيا وطاجيكستان وإيران والأرجنتين وإيطاليا، وغيرها. وقد أشار بيان اللجنة التحكيمية للمهرجان التي رأسها كريستيان فيغلسون إلى أهمية هذا المهرجان، على مستوى إثارته لموضوع “أنوثة العدسة السينمائية” كمحور رئيس، فضلا عن مستوى المشاركة الدولية الواسعة، وعلى مستوى جدّة الأفلام المشاركة وأهمية أطروحاتها وما تتميز به من شجاعة في معالجاتها، وفي طبيعة أفكارها الباعثة على الجدل، لا سيما في مجال حقوق الإنسان، وفي موضوع التعرّف على صنّاع الأفلام من الكرد، ومن الدول الأخرى، والاطلاع على ثقافتهم وموضوعاتهم، ومعالجاتهم لقضايا باتت تشكل تحديات كبرى للوجود الإنساني، مثل العنف والإرهاب، وحقوق المرأة، وتأثيرات الحرب والكراهية على التعايش والتنوع. وفاز بجائزة أفضل فيلم كردي طويل فيلم “Zagros” لمخرجه سهيم عمر خليفة الذي أعلن عنه رئيس لجنة التحكيم الخاصة بسينما الأفلام الكردية كانان جيريدي، والفيلم يسلط الضوء على عوالم المرأة الكردية، وطبيعة تحدياتها الجديدة، على مستوى نظرتها إلى الحب والحرية، وعلى مستوى انتقالها إلى المدينة، وعلاقتها بالإرث الاجتماعي والتاريخي. كما فاز فيلم “THE BETWEEN” للمخرج علي كمال سينار بجائزة لجنة نقاد السينما لأفضل فيلم كردي، الذي أعلنته لجنة التحكيم، فضلا عن  توزيع 13 جائزة على أفلام المسابقة، حيث حصل فيلم “بطل القرن” للمخرجة جوان بامرني على جائزة DHOHOK GOVE لأفضل فيلم طويل، مع فيلم “تضحية” للمخرج رزكار حسين، وحصل فيلم “إسرافيل” من إخراج عايدة باهندا على جائزة أفضل فيلم عالمي من الدرجة الأولى. وفي مجال مسابقة الأفلام الكردية القصيرة حصل فيلم “IN B6 POSITION” على جائزة “JURY” الخاصة للمخرج رضا علائي، فيما ذهبت جائزة أفضل فيلم قصير للمخرج تحسين عثمان. وفي مسابقة الأفلام الوثائقية العالمية حصل فيلم “ألعاب البيت” للمخرجة أيسا كوفالينكو على جائزة LEAF الذهبي لأفضل وثيقة عالمية، بينما ذهبت جائزة أفضل فيلم وثائقي كردي إلى فيلم “مطهري الألغام” للمخرج هوكر حريري. كما حصل فيلم المنديل للمخرج الكردي شينوار كمال على جائزة ورقة شجر المهرجان الذهبية لأفضل وثيقة ثقافية، وحصل فيلم “الحياة بدون حياة” على جائزة أفضل سيناريو للكاتب كفاح مينفار، كما حصلت الممثلة شوكران آكتي على جائزة أفضل ممثلة، وحصل الممثل الكردي فايز دومان بطل فيلم زاكروس على جائزة أفضل ممثل، ونال فيلم “أحلام ملونة” للمخرج محمد علي كونار على جائزة لجنة التحكيم لأفضل فيلم كردي روائي طويل.
وعن أهمية النسخة السادسة من مهرجان دهوك السينمائي قالت الناقدة كوثر جبارة مسؤولة اللجنة الإعلامية للمهرجان “إنّ أهمية المهرجان تكمن في تواصل دوراته الست، وفي تحديه للكثير من الظروف المادية واللوجستية، وأن المشاركة الواسعة للعديد من الأفلام العالمية دليل على طبيعة ما بات يحققه هذا المهرجان من حضور مائز على المستوى الإقليمي والدولي، وعلى مستوى العراق وإقليم كردستان. وأشارت جبارة إلى خصوصية العنوان الذي حمله هذا المهرجان في تبني قضايا المرأة، على مستوى الحضور والمشاركة، وعلى مستوى مقاربته لموضوعات تخص حياة المرأة، وطبيعة المشكلات المجتمعية والإنسانية والحقوقية والجندرية التي تعانيها.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com