اسرة

 

النائبة انسجام الغراوي لـ (المشرق ) نعمل للنهوض بواقع المرأة العراقية ولغاء النصوص المجحفة بحقها

عدد المشاهدات   269
تاريخ النشر       18/11/2018 09:17 PM




رجاء حميد رشيد

أبدت انسجام الغراوي المرشحة الفائزة عن تيار الحكمة عن استعدادها الكامل لدعم ومساندة  فريق حملة ( الزواج  لا يغطي الاغتصاب ) من أجل النهوض بواقع المرأة العراقية والغاء النصوص المجحفة بحق المرأة وتعديل النصوص المتضمنة لثغرات قانونية مع الاتيان بتشريعات جديدة تنصف المرأة العراقية ، جاء ذلك خلال الاجتماع النقاشي الذي عقد في مقر شؤون الدولة ببغداد التابع لتيار الحكمة والذي نظمته مديرة المشاريع في جمعية نساء بغداد المحامية رشا خالد وذلك من اجل خلق حوار مشترك بين فريق حملة ( الزواج لايغطي الاغتصاب)  وبين السيدة  انسجام الغراوي  كمحاولة لكسب تأييدها ودخولها مناصرة معنا في الحملة لتعزيزها وتقويتها باستثمار ما تملكه من تأثير في الاوساط المحلية العراقية من خلال تواصلها الفعال مع المتابعين لبرامجها الاعلامية في محافظات وسط وجنوب العراق  كمذيعة أخبار سياسية ومقدمة برامج تخص المرأة والأسرة ، كذلك مع  السياسيين ووجهاء المجتمع العراقي ،  كانت الغاية من الاجتماع الضغط على ممثلي تيار الحكمة لالغاء المادة 398 من قانون  العقوبات ، وهو من التيارات الاسلامية التي تحكم العراق منذ 2003 ولديهم سلطة واسعة في البلاد في العديد من الوزارات العراقية ولديهم العديد من المكاتب السياسية و احد المؤثرين في العملية السياسية . تم عقد الاجتماع النقاشي  مع السيدة أنسجام الغراوي ومديرة مكتب المرأة السيدة زينب الغرابي وهما ممثلتان لتيار الحكمة الإسلامي بحضور فريق الحملة ( الزواج لا يغطي الاغتصاب)  من الناشطات النسويات رئيسات منظمات المجتمع المدني والمدافعات عن حقوق الإنسان كذلك خبيرات قانونيات واعلاميات ممن ينتمين الى تحالف 1325 وشبكة النساء العراقيات ومنسقة الحملة المحامية رشا خالد ، وتم خلق حوار ونقاش مباشر ومفتوح معها من خلال تداول القضايا المهمة التي تخص واقع النساء والفتيات العراقيات حيث تم طرح قصص وحالات العنف  اليومية التي تمر علينا  وفي مراكز الاستماع والارشاد القانوني والاجتماعي التابعة للجمعية فضلا عن ذلك تحدثنا عن قضايا الانتهاكات الجنسية التي نمثلها قضائيا في المحاكم حيث يتولى فيها القضاء والأهل اجبار النساء والفتيات المغتصبات على الزواج ممن اغتصبهن والتستر على الجرائم حماية على شرف العائلة ،  بعد طرح  معاناة النساء والفتيات اثر الانتهاكات الجنسية  التي مرت بواقع العراق عرضنا  المبادرات والجهود التي بذلتها كل منظمة من أجل الغاء المادة 398 من قانون العقوبات العراقي  حيث ذكرت كل ناشطة مشاركة في الاجتماع  الانشطة التي عملتها لالغاء هذه المادة  ،  ومن ثم ذكرنا  ما عملته جمعية نساء بغداد  منذ  من حملات لاحداث تغييرات قانونية حساسة للجندر ،  وتم تسليم الغراوي  نسخة من نص القانون وشرحت لها مديرة المشروع المحامية رشا خالد  جميع الفقرات القانونية وكيف يتحقق الافلات من العقاب للمجرمين وكيف يكرر العنف على الضحية من قبل المغتصب ومن قبل القضاء كذلك تفاصيل منح الضحية المغتصبة مكآفئة للمجرم الذي اغتصبها بتزويجها له مدة ثلاث سنوات دون وضع اي اعتبار لكيانها وتدهورها نفسيا في العيش مع مغتصبها ، حيث ابدت  الغراوي استعدادها الكامل لدعم ومساندة الحملة من اجل النهوض بواقع المرأة العراقية ، كما طلبت منا أن نضيفها كعضوه مناصرة وداعمة لفريق حملة ( الزواج لا يغطي  الاغتصاب )  لكي تستمر في التواصل معنا  ولتتمكن من اجراء انشطة وفعاليات مشتركة لالغاء المادة 398 من قانون العقوبات ، وقدمت مجموعة من الآليات والخطوات التي ستتخذها بالتشارك مع فريق الحملة  من خلال  التركيز على دور الاعلام في نشر الثقافة القانونية والتنسيق مع جميع البرامج التي تتمحور رؤيتها ومهمتها حول المرأة والأسرة لكي يتثقفوا على المادة 398 ،  مؤكدة بأنها ستستمر في العمل ضمن برنامجها (أنتي) الى جانب عملها في مجلس النواب   كما ستخصص عدد من الحلقات على المادة 398 وستستضيف فريق الحملة ( الزواج لا يغطي  الاغتصاب) في عدد من هذه الحلقات ، بالاضافة الى استهداف شيوخ العشائر كونهم ممن يثقفون الشارع العراقي وأغلب الناس ينصاع لتوجيهاتهم اضافة الى كونهم جزء كبير من المشكلة فيجب أن نستهدفهم عند وضع الحلول والمعالجات بجعلهم مجاميع ضغط مجتمعي كي لا يلاقي  الالغاء معارضة الجمهور مع  الاستعانة برجال الدين المتنورين والذين على تواصل مستمر مع المرجعيات الدينية من اجل مفاتحتهم بالقانون . وأختتم الاجتماع باعطاء وعد وتصريح بأن  تيار الحكمة سيستمر بالدعم للمنظمات النسوية وعلى تواصل مستمر وأنها ستدفع قدر الامكان بعد تشكيل الحكومة  والبرلمان على الزامهم بالغاء المادة 398 من قانون العقوبات العراقي ، واكدت الغراوي بأنها داعمة للحملة وعلى حد قولها "أنا داعمة ومصرة على الغاء هذه المادة كانسانة وكمواطنة عراقية وكصاحبة قرار " .

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com