طب وعلوم

 

أعراض تصلب الشرايين وطرق علاجها

عدد المشاهدات   277
تاريخ النشر       24/11/2018 08:57 PM




أعراض تصلب الشرايين
لتصلب الشرايين أعراض كثيرة، نظرا الى أنه يؤثر على شبكة المواصلات التي تقوم بتوصيل الغذاء والأكسجين الى أعضاء الجسم، ومن الجدير بالذكر أنه لا تظهر معظم أعراض تصلب الشرايين حتى يحدث انسداد في الشرايين، وتشمل الأعراض الشائعة لمرض تصلب الشرايين ما يأتي:
 ألم الصدر أو الذبحة الصدرية
 ألم في الساق والذراع وأي مكان آخر يحتوي على شريان مسدود.
 ضيق في التنفس، التعرق ، الدوار والغثيان أو القيء  ومشكلة في الكلام.
أسباب تصلب الشرايين
إنَّ تصلب الشرايين يقيد تدفق الدم الى باقي الجسم، مما يمنع أعضاء وأنسجة الجسم من الحصول على الدم المؤكسج الذي يحتاجون إليه، ويبقى تصلّب الشرايين السبب المعتاد للإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية أمراض القلب والأوعية الدموية، وفيما يأتي الأسباب الشائعة لتصلب الشرايين: تراكم الدهون: الكوليسترول هو مادة شمعية صفراء موجودة في الجسم، وكذلك في بعض الأطعمة التي يتم تناولها، فاذا كانت مستويات هذه المادة في مرتفعة جدا في الدم، فقد يؤدي ذلك الى انسداد الشرايين؛ فتعيق الدورة الدموية للقلب وغيرها من الأجهزة. الغذاء: فالسكر المضاف، مثل: المشروبات المحلاة بالسكر والحلوى والحلويات، والأطعمة الغنية بالدهون، وكما الأملاح ذات التركيز العالي، تتسبب بشكل كبير في حدوث تصلب في الشرايين.التقدم في العمر: مع التقدم في العمر، يعمل القلب والأوعية الدموية بشكل أكبر على ضخ الدم واستقباله، فقد تضعف الشرايين وتصبح أقلَّ مرونةً، مما يجعلها أكثر عرضةً لتراكم الترسبات.
الوقاية من تصلب الشرايين
يمكن لتغيير نمط الحياة أن يساعد في الوقاية من تصلب الشرايين، وكذلك علاج تصلب الشرايين ما لم يكن تصلب الشرايين حادا، وقد يوصي الطبيب بتغيير نمط الحياة باعتباره الخط الأول من العلاج في حالة الإصابة، وكذلك في حالة أن الشخص كان سليما فتغيير نظام التغذية ونمط الحياة يساعد بالدرجة الأولى في الحماية من مرض تصلب الشرايين، فتشمل تغييرات نمط الحياة ما يأتي:  تناول نظام غذائي صحي منخفض الدهون المشبعة والكولسترول. تجنب الأطعمة الدهنية. إضافة السمك الى النظام الغذائي، مرتين في الأسبوع. ممارسة الرياضة لمدة تتراوح بين 30 الى 60 دقيقة في اليوم. الإقلاع عن التدخين إذا كان الشخص مدخنا. تخفيف الوزن إذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن أو السمنة. إدارة الإجهاد، وأخذ قسط كاف من الرحة.  علاج الحالات المصاحبة لتصلب الشرايين، مثل: ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول والسكري.
علاج تصلب الشرايين
مرض تصلب الشرايين من الأمراض التي تتطلب علاج، وهناك طرق مختلفة لعلاج تصلب الشرايين، مثل: وصف بعض الأدوية، الجراحة وعمل حمية غذائية، فقد يرى الشخص تحسنا في صحته، لكن هذا قد يستغرق بعض الوقت، فيعتمد نجاح العلاج على شدة خطورة الحالة، ومدى سرعة معالجتها، فإذا كانت الأجهزة الأخرى قد تأثرت، فتصبح الحالة أكثر خطورة، ولكن علاج السبب الأساسي، كما وجعل نمط الحياة صحيا، والتغييرات الغذائية يمكن أن يساعد في إبطاء العملية أو منعها من التفاقم، ومن طرق علاج تصلب الشرايين الآتي:   تغيير نمط الحياة: إن تقليل عوامل الخطر التي تؤدي إلى تصلب الشرايين سوف تبطئ أو توقف العملية، وهذا يعني اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وعدم التدخين، فمن الجدير بالذكر أن هذه التغييرات لن تؤدي الى إزالة المعوقات، ولكن ثبت أنها تقلل من خطر حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com