أعمدة

 

مدارات حرة :بالقلم الجاف

شامل عبد القادر

عدد المشاهدات   349
تاريخ النشر       02/12/2018 10:07 PM




(1)رحل اغلب رموز وعناوين  ازمة الكويت التي اندلعات في اب 1990 واخر الراحلين كان الرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش الاب الذي مات  ليلة السبت الماضي غن (94) سنة  بعد ان سبقه  صدام صانع الازمة والملك فهد وجابر .. اندثروا جميعا وبقي العراق حيا !
(2)اتصل بنا عدد من قراء المشرق من طلاب الكليات في الجامعات الحكومية  التي يدرسون فيها مقابل اجور محددة من وزارة التعليم العالي يناشدون الجامعات المذكورة الالتزام بتوجيات معالي وزير التعليم العالي بتخفيض اجور الدراسة بنسبة 30% التي تتحملها الوزارة لمساعدة الطلاب الفقراء والعاجزين عن دفع القسط الكامل وهي مبادرة انسانية ووطنية تسجل لمعالي الوزير في مساعدة ابنائه الطلبة من المعسرين املين ان تتفاعل الجامعات غير الملتزمة بتنفيذ توجيهات معالي الوزير  وتنفيذ القرار !
(3)لاحظت يوم السبت الماضي عندما اردت ايقاف سيارتي كالعادة امام مطبعة اتعامل معها  تقع قرب ثكنة وزارة الدفاع القديمة في منطقة جديد حسن باشا في الشارع المؤدي الى دار الحكمة وجود جندي يقوم بخلع لوحات السيارات الواقفة امام الرصيف !
تساءلت ومازلت اسال : من الذي منح هذا الجندي صلاحية خلع ارقام السيارات الاهلية العائدة للمواطنين وقد ركنوا سياراتهم بعلم افراد الشرطة الاتحادية المرابطين لحماية بيت احكمة وبعالم السيطرة العسكرية في مدخل الزقاق ؟!  هذا الجندي بالطبع لم يتحرك من تلقاء نفسه بل كان ينفذ امرا تعسفيا عود بنا الى تلك الايام التي كان فيها القانون لعبة ككرة القدم تحت اقدام اصحاب النفوذ والسلطة ؟!يجب ان تتوقف هذ الممارسات العبثية التي لاتحترم القانون اصلا  وهي خلع لوحات المركبات .. هذا الاسلوبر الهمجي القذر الذي ان دل فانه يدل على همجية وعبثية من اصدره شفاها للجندي ام للشرطي ام لرجل المرور رغم ان الشرطي ورجل المرور نادرا ما يمارسان ذا الاسلوب القذر الخالي من الذوق واحترام القانون وادمية الانسان .. انهم الجنود ..
(4) قال لي ان مازال يحترم جهود المرحوم الباحث الموسوعي الكبير حميد المطبعي الذي انجز اعظم وادق موسوعة لعلماء العراق بجزيئها وكان المطبعي يتابع شخصيا السيرة الشخصية والابداعات الشخصية لمن اختار ان يدخل في موسوعة علماء العراق دون ان يترك كتابة السيرة لاهواء صاحب السيرة التي – لاسمح الله- يضفي عليا ما هو غير حقيقي او صحيح ..
قال ايضا : صدرت في الاونة الاخيرة موسوعات عن الفنانين والادباء والصحفيين والكتاب والسياسيين وصدرت موسوعات اخرى في المحافظات ووجدت انها كلها لاترتقي الى الجهود المضنية والراقية والعلمية التيربذلها المطبعي في موسوعته الشهيرة.. اتمنى على اصحاب الموسوعات ترك بصماتهم الشخصية على موسوعاتهم وعدم تركها تحت رحمة اصحابها يكتبون ويدونون مايشاون من الغث والسمين !!
(5) المتطفلون على كتابة تاريخ العراق اساؤوا كثيرا الى الحقيقة التاريخية والى سير رجالات العراق من خلال التوصيفات السخيفة والحاقدة !!

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com