ذاكرة عراقية

 

الفـخ الرئـاسـي للرفاق حفريات جديدة في ذاكرة مجزرة قاعة الخلد تموز 1979

عدد المشاهدات   451
تاريخ النشر       03/12/2018 09:13 PM



تاليف / شامل عبد القادر


- كتاب في حلقات -


• + كيف كان الحزب بعد استلام السلطة ؟
• بعد فترة قليلة من تمركز الحزب في السلطة انقسم الحزب الى جناحين هما الجناح اليساري والجناح اليميني.. فاليسار في الحزب هم محمد عايش  وبدن فاضل ومحمد محجوب ومحي الشمري وغانم عبدالجليل ومنيف الرزازوغيرهم ..اي انهم كانوا مع الخط العمالي الطبقي الاشتراكي ..وعرابهم المرحوم عبدالخالق السامرائي .. اما اليمينين فهم صدام وعزة الدوري وطه الجزراوي وطارق عزيزوحسن علي وسعدون شاكر وعبدالفتاح الياسين .. كان صلاح عمر العلي مع اليساريين والعماليين .. في احدى المرات زار ت قيادة مكتب العمال المركزي  عمال الميناء في البصرة وكانت درجة الحرارة تصل الى خمسين درجة  فمنحوا زيادة 100% وعندما وصلت الى النائب صدام رفض الزيادة ..كانت اغلب القرارات التي يصدرها مكتب العمال  يرفضها صدام .. احتدمت الصراعات بين الجناحين  العمالي اليساري واليميني المتمثل بزمرة النائب وللامانة التاريخية كان البكر محسوبا على الكتلة الاولى .. اعترضوا لدى البكر على موقف صدام ..فاجابهم البكر : اذا كانت قراراتكم بالاغلبية وانتم تمثلون الاغلبية فلم ترجعون الى النائب؟! انا سامنحكم الصلاحيات واوقع لكم على بياض ولاتعودوا للنائب!!
• بعد الموقف الايجابي  للبكر وتعاطفه مع مكتب العمال المركزي صدرت سلسلة من القرارات والمكاسب  لصالح العمال ... كان تكتل التيار الاول في مكتب امانة سر القطر اي في مكتب محي الشمري وتكتل التيار الثاني في بناية المجلس الوطني اي مكتب صدام..كان اخوة صدام غير الاشقاء يلازمونه في بناية المجلس الوطني ولم تكن مسؤولياتهم كبيرة  بل خدمية وكان برزان هوالمسؤول الامني للبناية ..كان وطبان نائب مفوض وبرزان منح رتبة نائب ضابط حربي ..انتعش مكتب العمال المركزي ووصل الى مستوى قيادي متميزوانتعشت  النقابات العمالية ..واصبح الاتحاد العام لنقابات العمال حكومة داخل حكومة ..في عام 1979 اصدر البكر مرسوما عين فيه محي الشمري رئيس ديوان رئاسة الجمهورية ..اذكر قبل ثمانية شهور من تعيينه حصل تطور خطير ففي احد الايام عندما خرج محي من احد الاجتماعات لم ينبس ببنت شفة وركبنا السيارة واتجهنا كالعادة الى مدينة الكاظمية حيث كان يفضل تناول طعام العشاء فيها وهو عادة طعام بسيط جدا ( بيض او بطاطس مقلية ) قال لي سابوح لك بامر لااريده ان يخرج من فمك .. قلت له : تكلم .. قال : تم اعدام "5" اشخاص بالخطأ!!
كان يشير الى حادث ( خان النص) الشهير!!
يستدرك السيد( ط.م.ح.ت) قليلا ويقول:  فهمت من كلام محي الشمري الذي باح به لي في الكاظمية ان اجتماعا عاصفا لمجلس قيادة الثورة جرى فيه توجيه النقد الشديد للبكر واثاروا معه قضية منح النائب صدام صلاحية الاعدام من دون علم اعضاء القيادة  فاعترض البكر بشدة محتجا انه لم يمنح احدا لاصدام ولاغيره صلاحية الاعدام بل هي حصرا من صلاحياته ..اخبروه ان خمسة اشخاص في حادث ( خان النص) اعدموا من قبل النائب صدام فطلب البكر من مرافقه ابراهيم الدليمي جلب اضبارة الصلاحيات  وعرضها على القيادة  ثم التفت الى صدام وسأله: هل منحتك صلاحية الاعدام تحريريا؟ اجاب : كلا ..ثم سأله : هل اعطيتك صلاحية شفويا ؟ وكرر صدام النفي ..فسأله: كيف اعدمت هؤلاء الخمسة من دون علم القيادة ؟  واندلعت معركة كلامية بين البكر وصدام اضطر فيها البكر الى رمي نظارته بقوة فوق المنضدة فانكسرت النظارة ثم التفت الى الحاضرين قائلا : تحضرون اليوم الساعة السادسة مساءا لعقد اجتماع حاسم  لنضع النقاط فوق الحروف.. تعبير ( نضع النقاط فوق الحروف) في قاموس البعث يعني تجريد صدام من مواقعه الحزبية والوظيفية..
ويسلط الضوء على دور صدام في تعيين ابن خاله عدنان خير الله وزيرا للدفاع قال :
• بعد خروج اعضاء القيادة من الاجتماع وتفرقهم عاد صدام فورا الى البكر واصر على تعيين ابن خاله عدنان خيرالله وزيرا للدفاع وكان المرشح الاقوى لهذا المنصب وليد محمود سيرت  قائد الفيلق الاول الا ان صدام وعدد من التكارته  اصروا على ترشيح  عدنان فاذعن البكر على ان يكون ارتباط سيرت به وليس بعدنان..
+ هل كان للمرحوم محي دورا في اطلاق سراح بعض سجناء حادثة ( خان النص)؟!
• توسط المرحوم محي لدى الرئيس البكر واطلق سراح عشرة من المتهمين ..
وعن الاحداث التي سبقت تنازل البكر عن الرئاسة تحدث الينا قائلا :
• استدعى صدام بعد اجتماع القيادة الذي انفض برفض استقالة البكر ورفض تعيين صدام رئيسا للعراق .. استتدعى سعدون شاكر واخوته غير الاشقاء برزان وسبعاوي  ووطبان وعلي حسن وعدنان خيرالله وعشرات الاشخاص من عشيرته  وطلب منهم  التوجه الى منزل البكر وتطويقه.. احتج هيثم على تطويق القوات العسكرية لمنزل والدهواطلق  رصاصة من مسدسه على عدنان خيرالله فاصابه في ذراعه فتم تداويه بالسرعة الممكنة  واخرجت الرصاصة !
حول اعتقال المرحوم الشمري قال :
• لم يعتقل محي الشمري في الاجتماع بل ارسل صدام قوة من المخابرات الى منزل محي ولم يكن قد جرى اعلان صدام رئيسا امازال البكر رئيس الجمهورية !!
تدخل (و..) قريب المرحوم محي الشمري في الحوار قائلا :
• بدأت المشكلة عندما منح صدام في عام 1975 رتبة فريق اول ركن  وكان الانطباع العام في الحزب والشعب ان قطار الديكتاتورية تحرك..وحصل ايضا ان استعراضا للجيش الشعبي جرى في مطار المثنى  برعاية البكر وعشرات الضباط الكبار من العراقيين والملحقون العسكريون العرب والاجانب ولم يكن صدام حاضرا الاستعراض.. وعندما بدأ الاستعراض دخل موكب صدام  ونزل صدام من سيارته بالرتبة العسكرية اجديدة  فوقف الجميع احتراما له ومن ضمنهم الرئيس البكر وكانت هه الخطوة هي القشة التي قصمت ظهر البكر!!
ويضيف : كانت خطة صدام بالتحرك الشعبي في مدن العراق لكسب الشعبية  وتقوية قاعدته الجماهيرية اثارت انتباه القيادة فتحركوا ايضا كل على منطقته لقطع الطريق على صدام وقام المرحوم محي بزيارات متعددة الى منطقة الجعيفروالرصافة  وعقد الندوات الحزبية والجماهيرية ووزع على المحتاجين اجهزة التلفزيون.. لقد اثار صدام بتصرفاته الفردية ضغينة القيادة .. كانت كل الدلائل تشير ان المخابرات الامريكية انتهت من تأهيل صدام لاستلام المركز الاول في العراق..مارس صدام بدوره ضمن خطة الاركاع النفسية للبكر وتجطيم ارادته  ونفسيته قام صدام بقتل نجل البكر المرحوم محمد  الي كان يكره صدام كرها شديدا وبعلانية كما قتل مظهر المطلك  نسيب البكر ..وتخلصا من رعب صدام  طرح البكر في اجتماع القيادة استقالته من الحكم.. ومحي - من خلال ماسمعناه وماقيل لنا من عناصر مقربة جدا من الواقعة بعد عام 2003- كان لايصدق ادعاءات البكر بل واستهزء بمرض البكر وقال له في الاجتماع بالحرف الواحد" انت كلشي مابيك ياسيادة الرئيس " فثار عليه البكر وقال له بعصبية " انت باي صفة تحجي باسمي.. اني اريد اطلع " فاتفق البكر وصدام على ان ينالا من محي فصدر قرار اعفائه من جميع مناصبه في الحزب والدولة قبل ان تنتهي اجراءات اعفاء البكر وتعيين صدام بل وقبل الاعلان عن المؤامرة المزعومة.. واذيع البيان من التلفزيون  في الساعة السادسة مساءا من يوم 28 حزيران 1979 وبصوت المذيع اكرم محسن.. خلال الفترة مابين 28 حزيران الى انعقاد المؤتمر في قاعة الخلد وضع صدام قائمته الخاصة بتصفية من لايرغب فيه لاي سبب كان .. وضع اسماء لاعلاقة لها بالمؤامرة المزعومة  بل كان ذنبهم الوجيد ان لكل واحد منهم حكاية مع صدام مثل وليد الجنابي وخالد عبد عثمان الكبيسي واسماعيل النجار وخليل القصاب.. تصفية حسابات ..وكان صدام يفتش عمن يقوم بتمثيل هذه المسرحية التي تعد مافوق الخيال..حيث وقع صدام في اخطاء كثير ة في قاعة الخلد كشفت بصراحة عن الاعداد السئ وغير المتقن لهذه المسرحية..اختار صدام  المرحوم محي ..لانه مصاب بمرض السكري الشديد المزمن.. ولانه رجل عرفت عنه النزاهةالمطلقة ولم يقرب احد من  عائلته اواخوته او من اقاربه  في السلطة حتى انه طلب من الرقابة المالية تشديد العقوبة على شقيق له لان خللا ما حصل في حسابات دائرته وعندما عاقبته الرقابة اعترض عليها واقترح فصله .. وان شقيق له توفي عام 2004 في منطقة الشورجة بعد ان افترسه المرض من دون ان يملك مالا للعلاج.. ماتمحي وهولايملك دارا ولا حتى اثاثا يليق بعضو قيادة قطرية ..اختير محي من قبل صدام وامر بوضعه في معتقل تابع للمخابرات يقع في مبنى معبد يهودي ( معبد توراة) الواقع في البتاوين واخضع للتعذيب الشديد باشراف احد اقارب صدام واسمه ( غزوان ابراهيم الحسن)وهذا الجلاد ساوم محي اما باعدام عائلته واقاربه  وفعلا اعدموا شقيقي مالك وابن خالي وجمال عبد رجب طالب في الطبية واخوه عامرواعدام زوج شقيقة محي المدعو خضير عباس  الحاج علاوي.. هؤلاء اعدموا عام 1979.. كما تمت تصفية بقية عائلته بعد اعدامه رحمه الله ووزع اقاربه على محافظات العراق ..طلب محي من الجلاد غزوان بعدم الاعتداء على عائلته  واقاربه  مقابل اعترافاته..فاجابه الجلاد: انا اريد الانتقام من اقاربك ايضا ياعجمي ياحقير..رقبتك دارت حول ايران ..اليس اسم جدك مشهدي ؟!فاجابه محي : انا عربي ومن عشيرة شمر .. ابي شمري وامي شمرية ..بل انا اسألك : انت ماهو اصلك؟!فصرخ الجلاد في وجهه وقال : ولك ياقر اا ما ارميك 320 اطلاقة اني مو غزوان .. انا ساختار طريقة قتلك.. وجئ بمحي ليقرأ الاسماء التي طلبها صدام وحصل ان محي اظهر للحاضرين سخف المسرحية ونطق بعبارة  كانت القشة التي قصممت ظهر صدام عندما التفت وهو على المنصة  الى صدام وقال له  متسائلا   (ابو عدي اكمل الاسماء هاي الموجودة قدامي) فاعترض صدام مرتبكا:لالا اني راح اكمل.. انزل .. انزل ! واخذ صدام يقرأ اسماء موجودة في قائمة امامه!!
عندما نزل محي من سلم المنصة قال له صدام : تريد اتصير سكرتير دولة الوحدة؟!
وكان سؤالا غريبا لان ماكره صدام لايليق مع المراكز والمسؤوليات الكبيرة التي تولاها محي حتى يرشح  لمنصب متواضع كهذا الذي ذكره صدام !!
+ يقال ان صدام اقام مأدبة عشاء لاعضاءالقيادة القطرية وطلب منهم كتابة تقارير حزبية عن علاقتهم بمحي؟!
• بعد يوم 28 حزيران  اقام صدام مأدبة عشاء لاعضاء القيادة لكتابة تقرير سري – وها مارواه لي نجله عمار – يدور حول نقطة واحدة : ماهي علاقتك بمحي عبدالحسين؟ وطلب منهم اذا رغبوا بعدم كتابة اسمائهم الصريحة على التقرير!! اجتمعت القيادة ومحي مسجون ولااحد يعرف اين هو مسجون؟ في الاجتماع قدمت التقارير  الا خمسة اعضاءرفضوا تقديم التقارير..  اما محمد محجوب فكان في سوريا عاد في اليوم نفسه وفي المطار قيل له ان صدام اعتقل محي فاجاب بحسرة : " هذا شيريد منه .. هذا الشراني شيريد منا ؟" فوصل كلام محمد محجوب الى صدام فامر باعتقاله بتهمة التامر!!
+يبدو لي انكم تحاولون تبرئة محي من تهمة التامر التي ادين بها فاا كان بريئا فماحكاية الورقة التي ضبطت عنده ؟!
-لم تكن هناك اي مؤامرة سوى محاولتهم تطبيق القانون بصدد انتخاب رئيس جديد للعراق بالاجماع وبالاقتراع الحر ولايجوز توريث الحكم بالطريقة التقليدية ..
+ عندما قام صدام باعتقال محي الم يحتج رفاقه على اعتقاله؟
• منويكدر يفك حلكه؟!لكن ثلاثة من اعضاءالقيادة اعترضوا على اعتقال محي فاعتقلهم ايضا ثم عقد اجتماع اخر حضره البكر واخبر المجتمعين انه سيحضر الكتلة المتامرة .. وجئ بهم وكانوا في حالة يرثى لهم .. محطمين كليا ..فقال صدام مخاطبا محي : " هسه شتكول ؟ يستقيل البكر ويسلم الراية الي ؟" فاجابه محي : " اكرر عليك الطلب .. اكرر بانتخابات حرة ودستورية .." فاجابه صدام بعصبية : "  والله يا ايراني ابن الايراني هسه راح انتقم منك شر انتقام  واحول راسكوروس جماعتك الى منافض سكائر!!".

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com