رياضة

 

تحليل/ كاتانيتش يصحح أخطاءه ويعود من بعيد بفوز على فيتنام

عدد المشاهدات   97
تاريخ النشر       10/01/2019 05:08 AM


بغداد – المشرق
ظهر المنتخب العراقي في مباراته الأولى في بطولة كأس أسيا أمام منتخب فيتنام والتي فاز بنتيجتها بثلاث أهداف لهدفين بصورتين مختلفتين، وشهدت المباراة كثير من التفاصيل الفنية أدت إلى تغيير وضع المنتخب في الشوط الثاني والذي خطف من خلاله أسود الرافدين نتيجة المباراة في الوقت القاتل. (المشرق) أعدت هذا التحليل حول مباراة المنتخب العراقي ومنتخب فيتنام التي جرت على استاد مدينة زايد الرياضية:-
بداية غريبة
لجأ المدرب السلوفيني كاتانيتش إلى أسلوب غريب غير مألوف ولم يجربه من قبل في مبارياته التجريبية باعتماد طريقة لعب 3-4-3 والتي بدت غريبة على منتخب العراقي فظهرت الأخطاء واضحة خصوصا في الخط الخلفي، حتى أن أهداف المنتخب الفيتنامي أتيا من خطأين الأول بنيران صديقة سجله المدافع علي فائز في مرماه والهدف الثاني بسوء تغطية من المدافع احمد إبراهيم، وعانى المنتخب العراقي من نقل الكرة لوجود خلل واضح في المنظومة بصورة عامة.

اعتراف بالخطأ
التغيير الذي أجراه المدرب كاتيانيش في الدقيقة 37 بزج بشار رسن بدلا من فرانس ضياء بطرس وإعادة اللاعب علي عدنان كظهير أيسر ومنح اللاعب بشار رسن واجبات في منتصف الميدان اعتراف واضح من المدرب بالخطأ الذي أرتكبه في التشكيل، وعاد في بداية الشوط الثاني ليزج بهمام طارق بدلا من أسامة رشيد ليعيد الأمور إلى نصابها في تصحيح تشكيل المنتخب العراقي وينظم صفوفه.

الانتقال السريع
لعب منتخب فيتنام بطريق مختصرة معتمدا على الانتقال السريع من حالة الدفاع إلى الهجوم مستغل فوضى دفاع منتخب العراق والأخطاء التي ارتكبها لاعبي المنتخب العراقي، في الوصول إلى الشباك مرتين، وأهدر فرصتين، كما سهل على منتخب فيتنام أعتماد لاعبو منتخب العراق على الكرات الطويلة في قطع الكرات ونقلها بشكل سريع إلى منطقة جزاء منتخب العراق.

نقطة التحول
نقطة تحول المباراة كانت أشراك لاعب المنتخب العراقي همام طارق الذي خلق التوازن المطلوب في خط الوسط ولعب دور حلقة الوصل مابين خطي الدفاع والهجوم ولعب دور بارز في قطع الكرات الفيتنامية ونجح في صناعة اللعب وخلق التوازن بين خطوط اللعب، كما أن العودة إلى أسلوب لعب 4-4-2 منح الفريق العراقي قدرة على إحباط هجمات فيتنام والاستفادة من الزيادة العددية في منطقة الوسط والهجوم وبالتالي كسب المباراة.

الكرات الثابتة
نجح المنتخب العراقي في استغلال الكرات الثابتة سواء الركلات الركنية على قلتها، إلا أنها كانت خطرة على مرمى  فيتنام كما أستغل علي عدنان الركلة الحرة التي سنحت للمنتخب العراقي بالقرب من جزاء فيتنام وسجل منها هدف قاتل.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com