رياضة

 

الاسود بمواجهة العنابي بطموح الفوز ومواصلة المشوار باسم قاسم: الاعتماد على اللعب الهجومي سيكون مفتاح الفوز كريم سلمان: منتخبنا ظهر بشخصية متميزة والمنافسون يحسبون لنا حسابات خاصة

عدد المشاهدات   79
تاريخ النشر       21/01/2019 09:16 PM


بغداد - رافد البدري
يخوض منتخبنا الوطني اليوم في الساعة السابعة مساءً في ملعب استاد ال نهيان بنادي الوحدة مباراته المصيرية والحاسمة امام المنتخب القطري متصدر المجموعة الخامسة في اطار منافسات الدور 16 من بطولة الامم الاسيوية، وتكمن اهمية المباراة بان الفائز فيها سيواصل مشواره في البطولة، فيما سيكون الخاسر خارج حساباتها، لذلك فان المنتخبين سيدخلان المباراة بطموح التاهل الى دور ربع النهائي، لاسيما بعد المستوى الكبير الذي قدماه في الدور الاول منه، وطموحنا كبير بتحقيق الفوز والسير قدماً نحو احراز اللقب، (المشرق) استطلعت اراء اهل الشان الرياضي للوقوف على حظوظ منتخبنا في هذه المباراة المفصلية، وخرجت بالمحصلة التالية:

صعوبة المواجهة
اول المتحدثين المدرب السابق لمنتخبنا الوطني ومدرب فريق القوة الجوية باسم قاسم الذي قال: اجد ان التكهن بنتيجة المباراة صعب جداً، وان فوزنا فيها سيجعلنا منافسين على اللقب، مضيفاً ان منتخبنا قادر على تجاوز الفريق القطري في حال دراسة نقاط قوته وضعفه بصورة مستفيضة ودقيقة، حيث سبق لنا وان حققنا الفوز عليه في بطولة الخليج بهدفين لهدف، وبهذه العناصر المتواجدة حالياً، قاسم اشار: الى ان اداء فريقنا بدا بالتصاعد من مباراة لاخرى، وان تحقيق فوزين وتعادل مع الفريق الايراني في الدور الاول شيء جيد، كما ان الوضع العام للفريق مستقر بتواجد لاعبين شباب قادرين على التكيف مع اجواء المباراة، لافتاً الى ان المقارنة بين المنتخبين الايراني والقطري تختلف تماماً، فالفريق القطري يلعب باساليب متنوعة، ويمتلك سرعة كبيرة في الهجوم المعاكس، وعلينا ان نحسب حسابات راسخة في كيفية ايقاف لاعبيه، والاعتماد على اللعب الهجومي عكس ما وجدناه في المباريات السابقة بالاعتماد على مهاجم صريح فقط، موضحاً ان فريقنا جاهز فنياً وبدنياً اكثر من اي وقت مضى، واصبح يلعب بمجموعة متجانسة وبطريقة سلسة مع تماسك في خطه الخلفي، وعلى المدرب السلوفيني كاتانيش استثمار هؤلاء اللاعبين بطريقة صحيحة للوصول الى مبتغانا في التواجد في الادوار النهائية للبطولة، وبذلك نكون قد حققنا طموح الشارع الرياضي العراقي.

نقاط القوة والضعف
فيما تحدث اللاعب الدولي السابق ومدرب فريق الكرخ كريم سلمان قائلاً: المباراة لاتخلو من الصعوبة، كون المنافس من الفرق القوية وتصدر مجموعته بجدارة وبالعلامة الكاملة، سلمان اضاف ان الفرق الاسيوية تطورت كثيراً في السنوات الاخيرة، واغلب المنتخبات ظهرت بمستويات عالية، والفريق القطري احد هذه المنتخبات التي خطت خطوات كبيرة في كرة القدم، ولكن هذا لايعني ان منتخبنا اقل شاناً منه، بل بالعكس فان اغلب المنتخبات المشاركة تحسب لنا حسابات خاصة، واجد ان معرفة نقاط القوة والضعف لدى الفريق القطري ستمكنا من التفوق عليه، ويجب على لاعبينا الحد من خطورته في الهجمات السريعة والمباغتة، والحذر من الكرات الثابتة التي من الممكن ان تشكل خطورة على مرمانا، مبيناً ان منتخبنا تطور كثيراً على مستوى الدفاع في المباراة الاخيرة التي خاضها مع الفريق الايراني وظهر بشخصية مختلفة ومتوازنة، ولكننا نفتقد عملية بناء الهجمة من الخلف، التي يجب ان تكون بطريقة منظمة وخاصةً من الجانبين، دون الاعتماد على جهة اليسار فقط او من جهة اليمين وبالعكس، كما ان الضغط المتواصل على الخط الدفاعي القطري سيساهم في تفكيكه، لاسيما بتواجد لاعبين شباب يتحركون بسرعة، ويشكلون خطورة متواصلة على مرمى الخصم،

مواصلة المشوار نحو اللقب
محطتنا الاخيرة كانت مع اللاعب الدولي السابق ومدرب فريق الصناعات الكهربائية مظفر جبار الذي ادلى برايه قائلاً: ان المواجهة لاتخلو من الصعوبة، وتكمن حساسيتها بان الخاسر فيها سيودع البطولة من اوسع ابوابها، وهذا مايولد ضغطاً نفسياً على اللاعبين، مضيفاً ان الفريق القطري من الفرق القوية والتي استعدت جيداً لهذه البطولة من خلال اقامة المعسكرات الخارجية ولفترة طويلة، ولكننا نمتلك الثقة الكبيرة بلاعبي منتخبنا الذين ظهروا بشكل لافت للنظر، واصبحوا حديث الصحافة الخليجية والاسيوية من خلال تواجد نخبة من اللاعبين الموهوبين الشباب الذين سيكونون مستقبل الكرة العراقية في قادم الايام، مشيراً الى ان المدرب كاتانيش يمتلك الاوراق الرابحة بتواجد لاعبين يمتلكون مهارات فردية عالية يستطيعون صناعة الفارق في اي لحظة، لذلك يجب عليه استغلالهم في الجانب الهجومي من اجل التفوق على الخصم والخروج بنتيجة ايجابية، ومواصلة الطريق نحو الادوار النهائية والمنافسة على اللقب.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com