اسرة

 

الخيانة الالكترونية.. هذه أسبابها

عدد المشاهدات   221
تاريخ النشر       04/02/2019 05:07 AM



كانتْ تعرف الخيانة سابقاً بأنها القيام بممارسة علاقة جنسية او حتى وجود مشاعر لشريك آخر، إلا أنه مع انتشار الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الالكترونية المختلفة أصبح هناك حاجة إلى تعريف جديد للخيانة مثل Sexting وهو التواصل مع شريك أخر الكترونياً وإرسال رسائل وصور جنسية. حيث اتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة خاصة عالماً واسعاً من الأشخاص والتواصل معهم بحرية تامة وخصوصية مزيفة، والتي بدورها جعلت الخيانة أسهل من عدة نواح:
- ليس هناك خوف من أن يراهما أحد، فعلاقتهما تكمن على الانترنت
- تحد من الأمراض المنقولة جنسياً
- ليس هناك قلق من إيجاد الوقت والمكان المناسب للخيانة
- بالإمكان إخفاء الهواتف الذكية التي تساعد على الخيانة أو وضع كلمة سرّ قد لا تكون هذه الخيانات الالكترونية في بدايتها بالأمر الكبير، إلا أنها مع مرور الوقت، تصبح مثلها مثل الخيانة الطبيعية تماما، فقد تتكون مشاعر حب ما بين الطرفين، مما يتسبب في هجر الشريك عاطفياً وإحداث فجوة عميقة فيما بينهما. ويشير بعض علماء النفس أن الخيانات الالكترونية من شأنها أن تكون الخطوة الأولى في طريق الخيانة المتعارفة، مسببة بذلك الأذى النفسي للشريك وحتى الطلاق في العديد من الأحيان.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com