أعمدة

 

مدارات حرة :المتجاوزون وهدم بيوت الفقراء !

شامل عبد القادر

عدد المشاهدات   274
تاريخ النشر       06/02/2019 07:02 AM



ازمة السكن في العراق قديمة وعمرها بعمر الدولة العراقية  حتى انها تحولت في مرحلة ما الى " مزايدة " سياسية وصار الحاكم العراقي انذاك لايمنح البيت – وهو حق طبيعي لاي مواطن عراقي – للعراقي الا في حالة " استشهاده " او عوقه اما في الظروف الطبيعية للعراق فهناك خط احمر على امتلاك العراقي لبيت متواضع!
ربما كان عبدالكريم قاسم هو الحاكم العراقي الوحيد الذي كسر قاعدة تقييد حرية امتلاك العراقي لبيت فقد وزع ... نعم وزع .. هذا الرجل الالاف البيوت والقصور على العراقيين بل ووزع دورا حديثة جدا على ضباط قتلوه بعد اشهر على  استلامهم للدار .. في مدن اليرموك وزيونة وزع قاسم بيوتا حديثة على ضباط تامروا على حياته .. وانتشل عبد الكريم قاسم الافا اخرى من العراقيين من قاع المدينة من الصرائف والاكواخ الطينية البائسة واسكنهم في بيوت تليق بادميتهم ..
وتوقف توزيع البيوت على العراقيين بعد قتل الزعيم عام 1963.. ومات معه اعظم واكبر مشروع للبناء السكني الشعبي !
تذكرت شريط الماضي وانا اتابع قذف عشرات العراقيين مع زوجاتهم وامهاتهم واطفالهم من بيوت قديمة او ايلة للسقوط  في حي " المهدية " بمنطقة الدورة .. كانت شفلات البلدية تقذف بالعوائل الى المجهول وسط زعيق وصراخ وتوسلات اصحاب البيوت او ماتسمى ببيوت !!
تذكرت عبدالكريم قاسم الذي كان يسلم البيت مع " سويجه" للعراقي وامامي هذا المشهد الدامي لعوائل عراقية تتوسل وتستصرخ البلدية ان يتركوهم مع بؤسهم وفقرهم بدلا من رميهم بالشفلات خارج اسوار الخرائب التي تدعي بيوت !!
كنت اتمنى ان يكون السيد عادل عبد المهدي رئيس الحكومة في المهدية – كزيارته السريعة لمنطقة الحسينية - ليرى بام عينيه مافعله رجال البلدية بهذه العوائل التي يطلق عليها بـ" المتجاوزين "
وامثالهم في الرصافة قرابة اربعة ملايين متجاوز جاءوا من المحافظات الجنوبية والوسطى وتشبثوا باراضي الحكومة لانهم لايملكون شبرا في بغداد فهل تقذف بهم شفلات البلدية كما فعلت بالمتجاوزين من اهالي المهدية؟!
لااعتقد ان رجال البلدية يجراون على الدخول الى الحسينية او حي طارق لتنفيذ اجراءات الحكومة لازالة منشات المتجاوزين ولكنهم في المهدية تحولوا الى عناترة !!
نتمنى ان يعامل المتجاوزون بسواسية فلافرق بين زيد وعمر ولاالكرخ عن الرصافة  فالجميع فقراء ومحتاجون ولايملكون اي قوة اقتصادية للتملك السريع وانهم متجاوزون بالفعل ولكن قضية ازالة التجاوز ليست ملحة الى هذه الدرجة يابلديات بغداد فثمة خدمات مطلوبة منكم لبغداد اكثر الحاحا من شفلاتكم وحادلاتكم في هدم بيوت الفقراء !!

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com