قوس قزح

 

القصة الحقيقية لرجل سعودي يزن 600 كجم الذي أكل اثنين من زوجاته

عدد المشاهدات   205
تاريخ النشر       08/02/2019 08:55 PM



نشرت صحيفة "وورلد نيوز ديلي ربيورت" خبرا كاذبا عن قيام رجل سعودي بأكل اثنين من زوجاته الأربع، بعد أن تعرضوا لحادث سيارة مأساوي قطع بهم السبل في الصحراء الحارقة بالسعودية لمدة 13 يوما. وأدعت صحيفة "وورلد نيوز ديلي ريبورت" أن شخصا سعوديا يدعى مصطفى علي حمد، يبلغ من العمر 41 عاما، وزوجاته الأربع سافروا، لزيارة أسرتهم بالقرب من منطقة الرملة، عندما أخذوا منعطفا خاطئا خلال عاصفة رملية، وتحطمت سيارتهم التي أودت بحياة واحدة من زوجات حمد على الفور، مما تسبب في أكله اثنين من زوجاته ليستطيع العيش. الحقيقة وراء هذا الخبر، وصاحب صورة الخبر، أن هذا الرجل هو خالد محسن الشاعري، الذي كان يزن 600 كيلوجرام، وأمر العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز بعلاجه.
1- أمر الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بنقل خالد محسن الشاعري من منزله من محافظة جازان القريبة من الحدود الجنوبية للمملكة إلى العاصمة الرياض، لتلقي العلاج المناسب، بعدما أعلنت السلطات السعودية أن وزن الشاب يناهز 610 كيلوجرامات.
2- يبلغ من العمر 22 عاما، ووفقا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، فإن صاحب أثقل وزن لشخص حي هو المكسيكي مانويل أوريب الذي وصل وزنه إلى 560 كيلوجراما عام 2006، ولكنه أنقص وزنه عام 2012 عندما ظهر في أحد البرامج التليفزيونية.
3- احتاجت عملية نقله إلي رافعة بطول 6 أمتار و4 رافعات يدوية صغيرة وعشرة كفرات حرة الحركة و6 وسائد ظهر طبية و4 دعامات حديد ووسادة هوائية 50 طنا لتأمين السلامة أثناء عملية إنزال المريض.
4- يجري الآن عمليات تجميلية "لإزالة الزوائد الجلدية" لديه، بعد أن تمكن من تحدي مرض السمنة المفرطة بخسارته أكثر من (500 كيلو جرام) من وزنه، ليتخلى بنجاح عن لقب "المراهق الأضخم في العالم" والذي أُطلق عليه منذ العام 2013.
5-لم ير الشمس منذ ثلاث سنوات، ولم يستطع السير أو الوقوف على قدميه بسبب سمنته المفرطة، وقطع أشواطًا طويلة ليتمكن من الوقوف على قدميه.
6- وفي عام 2016، استطاع خالد السير على قدميه بواسطة "عكاز" لأول مرة بعد أن وصل وزنه إلى 100 كيلو جرام، لتستمر المتابعة والإشراف من فريق الأطباء المختص في الرياض، وفي عام 2017، وصل وزن خالد إلى (68 كيلوجراما) في وقت تفاعل المجتمع السعودي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com