قوس قزح

 

ألمـانيـا تصـادر لـوحتـين مـن رسـومـات هـتـلـــر

عدد المشاهدات   200
تاريخ النشر       12/02/2019 02:28 AM



ذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية، إن الشرطة صادرت لوحتين رسمهما الزعيم النازي أدولف هتلر قبل يومين، قبيل عرضها بمزاد علني بالعاصة برلين، للاشتباه في كونهما مزورتين. وأضافت أنه كان من المقرر عرض 3 لوحات في المزاد، رغم أنها تحمل توقيعه "A.Hitler". وأوضحت الصحيفة أن عملية المصادرة تمت بسبب العديد من الشكوك حول اللوحتين، فإحداها، والتي تعكس الطبيعة في منطقة الراين من المفترض أن يكون قد رسمها عام 1911، إلا ان هتلر لم يرى تلك المنطقة إلا عام 1914، كما ان التوقيع لا يبدو سلسا، ولا يتماشى مع توقيع رسام، بل يبدو وكأنه كتب بإتقان وتمهل. وأشارت إلى أنه من المفترض أن تعرض اللوحات بسعر يبدأ بـ4 آلاف يورو، وأن كل منها يحمل شهادة من خبير يؤكد أصليتها، إلا أن الصحيفة أكدت أن كثيرا من اللوحات المباعة والمنسوبة لهتلر لا يمكن التأكد من صحة نسبها إليه. وتابعت أنه بعد دخول هتلر عالم السياسة، بدأ شريكه السابق راينولد هانيش، الذي كان يساعده في بيع لوحاته، في رسم لوحات تشبه تلك التي كان يرسمها هتلر واضعا توقيعه عليها مستغلا شهرته السياسية. ولفتت إلى أن إنتاج هتلر من اللوحات لم يكن بهذا الحجم المعروض حاليا، لأن هذا يعني أنه كان يرسم لوحة يوميا، بين عامي 1909، وبداية الحرب العالمية الأولى، وهذا مستبعد للغاية. وكان هتلر رساما، إلا أنه لم يكن يملك الموهبة الكافية ورفض طلبه للانضمام إلى جامعة فيينا للفن عدة مرات لنقص الموهبة، وكان الرسم مصدر دخله الأول بين عامي 1909 و1914، لكنها لم تكن تجني له الكثير من الأرباح وبالكاد تكفيه للعيش. ونوهت الصحيفة بأن رجل أعمال من تكساس يدعى بيلي برايس ظهر خلال السنوات الماضية، يجمع لوحات هتلر ويبيعها، ووصل عددها إلى 750 لوحة، وبيعت لوحات هتلر في عام 2015، في المزاد العلني بحوالي 40 ألف يورو، وبيعت أغلى لوحة له بمبلغ 100 ألف يورو في المزاد العلني في بافاريا. ويتيح القانون الألماني بيع لوحات هتلر بشرط عدم احتواءها على أي علامات أو إشارات نازية.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com