محليات

 

دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية لقبـــول الاستفتاء على اقليم نينوى

عدد المشاهدات   128
تاريخ النشر       12/02/2019 08:50 PM



بغداد / متابعة المشرق :
 اعلنت مجموعة من الناشطين والنخب الثقافية والعلمية والاجتماعية بمحافظة نينوى عن سعيها لتحقيق هدفها في تأسيس إقليم  مستقل تكون عاصمته مدينة الموصل ويتبع الحكومة الاتحادية بحسب بنود الدستور العراقي الحالي ، ويعامل كمعاملة اقليم كردستان العراق .ويرى دعاة تكوين اقليم نينوى ان الموصل واقضيتها تعرضت لمعاملة غير منصفة من جميع الحكومات وانها تركت مسرحا للارهاب من دون ان يكون هناك قرار بالدفاع عنها من تنظيم داعش بالرغم من وجود القوات العسكرية الكبيرة فيها وان من الضروري البحث عن بدائل لصيانة المدينة واهلها بعد تجربة الاحتلال والتدمير .وذلك بعدايام من رفض محمدالبدراني رئيس المفوضية الانتخابية في نينوى تسلم طلبا مشفوعاً بعشرات الالوف من التواقيع والبصمات يدعو الى. السماح بتنظيم استفتاء قانوني وفق احكام الدستور للشروع بتأسيس اقليم نينوى،بصفة ادارية، لاسياسية ولاطائفية .ويتيح اقليم نينوى قيام محافظة للايزيديين في سنجار وللتركمان في تلعفر وللمسيحيين في قرقوش والحمدانية، وبالرغم من ان ذلك قد يمنح الاقليات التي تتوافر عليها نينوى الاطمئنان ، فإن سيعمق الانعزالية والانقسام وعدم عودة الاندماج بعد النكبة التي احدثها تنظيم داعش ، حيث لم يعتد العراق من قبل قيام محافظات على اساس مكون واحد ، باستثناء الاقليم الكردي . .ويرفض قسم من المكونات اقامة محافظات ذات صفات دينية وقومية .ويرى دعاة الاقليم ان هذه المخاوف ليست في محلها لان الجميع سيشعر انه حقق مطالبه .ولا يتحدث دعاة الاقليم عن كيفية معالجة المواد الدستورية مثل الفقرة ١٤٠ التي يطالب اقليم كردستان تطبيقها ، وهي على صلة وثيقة بنينوى .

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com