محليات

 

إغلاق مقرين وهميين جديدين للحشد في الدورة والكرادة الاســــدي يتحدث عن قرار " متاخر" منذ 6 اعوام لغلق مقر اوس الخفاجي

عدد المشاهدات   128
تاريخ النشر       12/02/2019 08:53 PM



بغداد / متابعة المشرق :
 كشف القيادي في تحالف الفتح، احمد الاسدي، الثلاثاء عن سبب اعتقال قائد قوات “أبو فضل العباس” اوس الخفاجي، في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد.وقال الاسدي في مقابلة متلفزة، إن “سبب اعتقال اوس الخفاجي هو امتلاكه مقرات غير مرخصة من قبل هيأة الحشد الشعبي”، مبيناً أنه “عندما وصلت قوات الحشد الى هذه المقرات لإغلاقها، رفض الخفاجي ومن معه هذا الامر ما أدى الى اعتقالهم”.وعن سبب صدور قرار بإغلاق مقرات الخفاجي برغم وجودها منذ 6 سنوات، أوضح الاسدي، إن “مقرات الخفاجي كانت سابقاً تحت مسمى المصالحة الوطنية، كونه كان بمنصب رفيع هو انه عمل مستشاراً في المصالحة الوطنية، ثم استمر بعد ذلك كقوات أبو الفضل العباس، وهي قوات غير رسمية وليست تابعة للحشد الشعبي”، لافتاً الى أنه “حتى لو كانت ضمن الحشد الشعبي فأنه سيتم اغلاقها، لأن الهيأة أصدرت قرار بعدم فتح أي مقرات في المدن المدنية”. واكد المتحدث باسم تحالف الفتح، أن “سبب عدم اغلاق المقرات هو لكونها غير رسمية وليس لأي سبب أخر”.ولفت الى أن “الخفاجي سيعرض على القضاء للنظر بقضيته”، مرجحاً أن “يتم اطلاق سراحه قريباً”.وكشف الحشد الشعبي، آخر تطورات اعتقال قائد قوات ابو فضل العباس″ أوس الخفاجي، في منطقة الكرادة، وسط العاصمة بغداد، فيما رجح إطلاق سراحه خلال أيام قليلة.وقال القيادي في الحشد، معين الكاظمي، ان “القضاء ينظر في ملف أوس الخفاجي منذ يوم الاحد، وسيطلق سراحه خلال الايام القليلة المقبلة، في حال لم تقدم ضده شكوى من قبل مواطنين متضررين”.وأضاف الكاظمي، أن “الحشد الشعبي لم يتقدم بشكوى ضد الخفاجي”، مبيناً أنه “لم يعتقل لو كان خارج مقر تشكيله الخاص، أو لم يقاوم ويمتنع عن غلق المقر”. الى ذلك افادت مصادر مطلعة ، بأن “قوة تابعة لمديرية أمن الحشد الشعبي اغلقت، مقرين وهميين ينتحلان صفة الحشد، الاول بساحة الواثق في منطقة الكرادة وسط بغداد، ويحمل اسم كتلة دعم الدولة”.واردفت ” اما المقر الوهمي الثاني الذي تم اغلاقه يقع بمنطقة الدورة جنوبي بغداد، ويحمل اسم كتائب النخبة القتالي” من دون تفاصيل اكثر .يشار الى انه و تعقيبا على اعلان  مديرية الامن في هيئة الحشد الشعبي  الاحد ،عن  إغلاق 3 مقار  وهمية تنتحل صفة الحشد،وسط العاصمة بغداد  واعتقال احد المزورين برتبة لواء ركن، وجه مجلس القضاء الاعلى, ، بالتعاون مع الجهات المختصة في غلق  المقار  الوهمية غير المرتبطة بالدولة” .واردف المتحدث بأسم مجلس القضاء  القاضي عبدالستار بيرقدار ، ان”   القضاء الأعلى وجه القضاة بالتعاون مع الجهات المختصة في غلق المقار  الوهمية التي لا ترتبط بمؤسسات الدولة واتخاذ اشد الاجراءات القانونية بحق من يسيء إلى المواطنين ومؤسسات الدولة”.في السياق عينه قالت سرايا الخراساني ، الثلاثاء ، انها ” سترد بالقانون ”  على اغلاق امن الحشد الشعبي مقرها في منطقة المنصور ببغداد .وقال امين عام سرايا الخراساني علي الياسري في تصريح صحفي ،ان “المقر المغلق يعود لـ حزب الطليعة الجناح السياسي للسرايا وهو سياسي بحت وليس عسكريا”.واصاف ، ان “بعض المقرات الموجود لدينا تابعة الى تشكيل واضح ومثبت لدى الدولة وهو حزب الطليعة، اما المقرات الاخرى غير مثبتة فهي تمثل مقرات تعبئة وسياسية”.واضاف ،  ان “المقرات السياسية لديها اجازة رسمية من الدولة لممارسة عملها”.وبين ان “الامين العام لحزب الطليعية خضير الامارة لديه كل التصريحات القانونية الكافية وسيتحرك لاثبات شرعية المكاتب السياسية والتعبئة ومن بينها المكتب الذي اغلق اليوم في المنصور”.

 

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com