شخصيات

 

مجموع طيرانه (3000) ساعة وتمكن من قيادة (28) نوعاً من الطائرات حفظي عزيز.. طيار الملك غـازي الخـاص

عدد المشاهدات   276
تاريخ النشر       09/03/2019 05:06 AM



حفظي عزيز ولدَ في مدينة المحمودية جنوبي بغداد عام 1906م وبدأ يتعلم القرآن الكريم على يد الملا جبار الاعرج ودرس الابتدائية في طويريج (الهندية) ثم في بغداد اكمل دراسته في الإعدادية المركزية.. كيف اصبح طياراُ يقول حفظي عزيز، في 2 نيسان أبريل من العام 1927 كنت في الصف المنتهي في الإعدادية المركزية, جاء نوري السعيد إلى الصف وقال للتلاميذ: الملك فيصل الأول يسلم عليكم ويقول من منكم يحب أن يكون طيارا؟ في ذلك الوقت, لم نكن قد رأينا طائرة في حياتنا. مع ذلك, رفع 12 تلميذاً من بين 50 أيديهم. وكنت واحدا ممن رفعوا اليد بالموافقة. فقال نوري السعيد انه سيرسل في الغد سيارات تأخذنا للفحص الطبي في معسكر «الهندية» الذي صار يعرف فيما بعد باسم معسكر الرشيد. وأجري لنا الفحص الطبي, ورسب عشرة ونجح اثنان, قاسم البزركان وأنا ثم أنسحب قاسم بعدما منعته عائلته من دخول المغامرة, وبقيت وحدي ولم يكن من المعقول أن يرسلوني وحيدا في بعثة لدراسة الطيران في بريطانيا فأخذوا من المدرسة العسكرية أربعة طلاب آخرين, وكنا نحن الخمسة أعضاء أول بعثة سافرت إلى كلية الطيران البريطانية «كرانمور كوليدج» حيث بدأنا الدراسة في أيلول (سبتمبر) 1927, وبقينا فيها مدة سنتين نجحنا بعدها وحملنا جناح الضابط الطيار برتبة ملازم ثان.. بعد تخرجه مع زملائه عاد الى العراق في 22 (نيسان) من عام 1931م ويعد من الضباط المؤسسين لقيادة القوة الجوية العراقية فقد انيطت له ولرفاقه مسؤولية تأسيسها، وقد بلغ مجموع طيرانه وحده (3000) ساعة كما انه تمكن من قيادة (28) نوعاً من الطائرات.

مناصبه
اصبح الطيار الخاص للملك غازي وآمر السرب السابع للطائرات الانكليزية المقاتلة وآمر السرب الخامس للطائرات الايطالية «بريدا» المقاتلة وآمر السرب الثاني للنقليات ثم عمل طيارا خاصا للملك غازي في العام 1936, وكذلك طيارا خاصا لعبد الاله الوصي على عرش العراق وقاد طائرات الملك عبدالله ملك الأردن والملك فيصل الثاني ملك العراق وقد شغل كذلك منصب آمر مدرسة الطيران وآخر وظيفة له هي آمر معسكر الموصل..

مؤلفاته
له كتاب عن القوة الجوية العراقية هو تاريخ القوة الجوية خلال 10 سنوات (1928-1938) وكتابان عن القصف والقتال الجوي وهو الفرع الذي تخصصت فيه كما الف خمسة كتب عن الملاكمة وكتاب للسيدات عنوانه «كوني رشيقة» وكتاب آخر عن رياضة السيدات.

هواياته
كان للراحل هوايات رياضية عدة فقد كان ملاكما وأحرز بطولة العراق بالملاكمة في العام 1948م كما كانت له بطولات في السباحة وكرة المضرب وقد شغل لفترة من الزمن مركز رئيس لجنة ألعاب الجيش.. توفي عام 1990.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com