قوس قزح

 

امرأة من اليابان تحظى بلقب عميدة البشرية

عدد المشاهدات   148
تاريخ النشر       11/03/2019 04:08 PM



أعلنت موسوعة غينيس للأرقام القياسية أن امرأة يابانية تبلغ من العمر 116 عاما، هي عميدة سن البشرية، ولا يزال يحلو لها أن تدرس الرياضيات وتزاول ألعابا لوحية. وولدت كاني تاناكا في 2 يناير/كانون الثاني 1903 في العام الذي أنجز فيه الشقيقان رايت أول رحلة بطائرة تعمل بمحرك، وفق الموسوعة. واحتفل بهذا الخبر السعيد في دار لرعاية المسنين حيث تعيش تاناكا في فوكوكا في غرب اليابان بحضور رئيس بلدية المدينة سواشيرو تاكاشيما ومهنئين آخرين. وعند سؤالها عن أسعد لحظة في حياتها قالت "الآن". وتزوجت كاني هيديو تاناكا عام 1922 وأنجبت أربعة أولاد وتبنت ولدا خامسا. وتستفيق المعمرة اليابانية كل يوم في السادسة صباحا وتمضي بعد الظهر في درس الرياضيات وممارسة فن الخط. وقال ممثل الموسوعة "إحدى وسائل التسلية المفضلة لكان هي لعبة أوتيلو، وقد أصبحت خبيرة في لعبة الألواح الكلاسيكية وغالبا ما تتفوق على الموظفين". وحققت تانكا حلما يراودها منذ أن أتمت عامها المئة لتكون الأكبر سنا بين البشر حاليا وكذلك أكبر معمرة في العالم.  وكان أكبر رجل معمر في العالم من اليابان ويدعي جيرويمون كيمورا وتوفي في عام 2013 عن عمر 116 عاما و54 يوما.  وتقول موسوعة غينيس إن أطول النساء بقاء على قيد الحياة على الإطلاق كانت الفرنسية جان كالمون التي عاشت 122 عاما و164 يوما ووافتها المنية في الرابع من أغسطس/آب عام 1997.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com